EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2009

حيل باتريك جين توقع بشلة القتلة الصغار

شهد شاطئ ديفون بوينت بكاليفورنيا جريمة قتل غامضة لفتاة في الخامسة عشرة من عمرها تدعى كريستين، وعثر على جثتها غارقة وتبين أنها تلقت ضربة على رأسها قبل الغرق، هكذا بدأت أحداث الحلقة الثالثة من مسلسل the mentalist، الذي يذاع على شاشة قناة mbc action في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2009

حيل باتريك جين توقع بشلة القتلة الصغار

شهد شاطئ ديفون بوينت بكاليفورنيا جريمة قتل غامضة لفتاة في الخامسة عشرة من عمرها تدعى كريستين، وعثر على جثتها غارقة وتبين أنها تلقت ضربة على رأسها قبل الغرق، هكذا بدأت أحداث الحلقة الثالثة من مسلسل the mentalist، الذي يذاع على شاشة قناة mbc action في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع.

وعلى الفور بدأت تحريات فريق التحقيق الفيدرالي باستجواب أصدقاء القتيلة وأسرتها وحامت الشبهات حول شخص يدعى فليبر وآخر يدعى داني.

داني هو ابن لرجل ثري في الخمسين من العمر، وله نفوذ قوي في الولاية يدعى بوبس عرف بولعه بالفتيات وكان كثير الاهتمام بكريستين.

وفليبر هو رجل مستهتر ولديه بعض المشاكل النفسية لكن تبين أنه لم يرَ القتيلة منذ ثلاثة أيام قبل وفاتها، واتجهت الشكوك إلى بوبس والد داني لكنه خرج من الاحتجاز بعد ساعات.

وهنا انحصر الأمر في شلة أصدقاء كريستين خاصة داني والفتاة هوب، وقام باتريك بإيهامهم أنه نومهم مغناطيسيا وهنا تظاهرت هوب بأنها تحت تأثير التنويم واتهمت والد داني بأنه تحرش بكريستين في ليلة القتل وكان يراقبها من بعيد.

لكن العميل الفيدرالي باتريك كشف لهوب أنه لم يقم بتنويمهم بالكامل وأن كلامها عن وجود بوبس والد داني في مسرح الجريمة تلك الليلة غير دقيق فانهارت واعترفت بأن داني قتل شرطيا؛ لأنه أمرهم بالانصراف من المكان رغم محاولاته إخباره بأن المكان تابع لوالده.

وقالت هوب إن الجميع اتفق على إخفاء الأمر إلا كريستين فضربها داني ثم أغرقها في الماء وبمواجهتمها قال داني إن هوب هي التي قتلت كريستين؛ لأنها كانت تغار منها فيما كشف لهم باتريك حقيقة توصل إليها وهي أن هوب أقنعت الشلة كلها بالمشاركة في إغراق كريستين حتى تضمن كتمان السر من الجميع.