EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2009

جين يدخل عالم القمار لكشف جريمة نيفادا

على طريقة عصابات المافيا، نفذ القاتل جريمته؛ حيث قطع يد الضحية، فيما أخفى بقية الجسد في مكان آخر، هكذا كانت بدايات الحلقة السادسة من مسلسل the mentalist.

على طريقة عصابات المافيا، نفذ القاتل جريمته؛ حيث قطع يد الضحية، فيما أخفى بقية الجسد في مكان آخر، هكذا كانت بدايات الحلقة السادسة من مسلسل the mentalist.

الشرطة ورجال التحقيقات ينتشرون على أحد طرق مدينة نيفادا في ولاية كاليفورنيا، كانت تلك المشاهد الأولى للحلقة السادسة من المسلسل -الذي يعرض على شاشة قناة MBC ACTION في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع-؛ حيث تبين أن يد الضحية لشخص يدعى جيمس ماير يملك أحد الكازينوهات الشهيرة في مدينة نيفادا.

تحرك المحقق باتريك جين وفريقه من أحل الإمساك بالقاتل، وكانت البداية من داخل الكازينو نفسه الذي يمكله ماير؛ حيث سعى جين لمعرفة تفاصيل لعبة القمار، واستخدم دهائه من أجل الفوز والتعرف على زبائن المحل، لعله يجد ضالته هناك.

مفاجآت القضية توالت مع عرض المسلسل حيث تبين أن "آن ماير" زوجة القتيل متورطة في علاقة غير مشروعة مع أحد موظفي القتيل ويدعى "مات إتيانالأمر الذي جعلهما محط شك جين وفريقه، خاصة بعد العصور على جثة جيمس ماير في مرآب السيارة الخاصة بإتيان.

غير أن باتريك وفريقه لم يستسلموا لتلك النتيجة؛ حيث عثر في أرشيف جيمس ماير على أسطوانات مسجل عليها فيديوهات تنصت خاصة بزبائن الكازينو والتي وجد في واحدة منها صورة لابنة ماير مع أحد الزبائن وهو "كال فراسك" الأمر الذي قدم خيطا جديدا للإمساك بالقاتل.

حيث تبين أن الابنة جاسيكا ماير ذهبت إلى غرفة فراسك وفاء لدين على زوجها، الذي تبين مع الوقت أنه كان يعاني من ضائقة مالية دفعته لإجبار زوجته إلى إقامة علاقات جنسية غير مشروعة، وهو ما اكتشفه الأب في اسطوانة الفيديو مما أثار حفيظته، الأمر الذي استوجب قتله والتخلص منه وفقا لوجهة نظر القاتل الذي سعى لإخفاء جريمته بقطع يد القتيل ورميها في قارعة الطريق، على طريقة عصابات المافيا، وذلك من أجل إبعاد الشبهة عنه وتضليل رجال المباحث الأمريكية.

الجدير بالذكر أن مسلسل the mentalist ينتمي لنوعية المسلسلات البوليسية المثيرة جدًّا، ويقوم ببطولته النجم سيمون بايكر وعدد كبير من النجوم الكبار والشباب في مقدمتهم، روبين تاني، وتيم كانج، وأوين يومان، وأماندا ريجيتي، وجريجورى أيتزين، وماكسين بانز، ودوتان بير.