EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2009

جين ورفاقه يتعقبون ضابط شرطة متورطًا في جريمة قتل

كيف يمكن أن تقود رائحة الأناناس إلى قاتل محترف بحجم رجل شرطة متمرس في القبض على المجرمين؟

كيف يمكن أن تقود رائحة الأناناس إلى قاتل محترف بحجم رجل شرطة متمرس في القبض على المجرمين؟

كان هذا التساؤل محور الحلقة الخامسة من مسلسل the mentalist -الذي يعرض على شاشة قناة MBC action في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع، حيث بدأت الحلقة بجريمة قتل غامضة بعدما تم العثور على جثة فتاة تُدعى كارا أسفل إحدى السيارات.

وعلى الفور شرع المحقق باتريك جين في الكشف عن ملابسات الحادث والأطراف المتورطة في الجريمة، وهنا حامت الشبهات حول ثلاث شخصيات رئيسية الأولى صديقتها "نيكول غلبرت" التي كانت تستقل السيارة معها قبل الحادث.

أما الشخصية الثانية، فترتبط بالشاب "جيسون أوتول" الذي كان يقيم علاقةً مع كارا، رغم خطبته لنيكول، الأمر الذي أثار شكوك المحققين، أما الشخصية الثالثة فتمثلت في روبون فرانس الذي ينتمي إلى إحدى شركات مستحضرات التجميل، والذي سعى إلى إقامة علاقة غير مشروعة مع كارا، لكن الأخيرة رفضت.

الحلقة الخامسة كشفت لنا عن العديد من المفاجآت؛ كانت بدايتها أن الأطراف الثلاثة السابقة وفقًا لتقديرات باتريك جين غير متورطة في الجريمة، الأمر الذي دفع جين إلى البحث عن خيوط جديدة للجريمة، وهنا لعب جين على ذاكرة الفتاة نيكول غلبرت التي تم العثور عليها في حالة نفسية وبدنية متردية.

ففي الغابة وفي مكان الجريمة نفسها بدأت نيكولا في استرجاع الجريمة بكل تفاصيلها منذ خروجها مع كارا من الحانة ودخولهما الغابة إلى أن جاءت سيارة غريبة ونزل منها شخصٌ طويل البنية قام بقتل كارا واختطاف نيكولا التي نجحت في الهروب بعد ذلك.

مفاجأة الحلقة أن القاتل ما هو إلا أحد رجال الشرطة الذين كانوا ضمن فريق البحث عن القاتل، غير أنه من سوء حظه أن نيكولا تعرّفت عليه من رائحة الأناناس التي فاحت منه أثناء اختطافه إياها، مما أدى إلى سقوطه في نهاية المطاف حيث اعترف بجريمته، بسبب ما وصفه غيرته على كارا وخشيته من زواجها بالشاب جيسون أوتول.