EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2009

براعة جين تكشف سر الماسات وقتلة الثري ساندس

الاحتفاء بعملية الدفن، وعدم الاكتراث لفراق الزوج، كانت أولى الخيوط التي أمسك بها المحقق باتريك جين من أجل الإمساك بقتلة الثري جايسون ساندس الذي عثر عليه مقتولا وعلى جسده علامات التعذيب.

الاحتفاء بعملية الدفن، وعدم الاكتراث لفراق الزوج، كانت أولى الخيوط التي أمسك بها المحقق باتريك جين من أجل الإمساك بقتلة الثري جايسون ساندس الذي عثر عليه مقتولا وعلى جسده علامات التعذيب.

هذا ما تكشفه أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل the mentalist -الذي يعرض على شاشة قناة MBC action في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع-؛ حيث تظهر الأحداث أن ثمة جريمة قتل غامضة راح ضحيتها أحد الأثرياء الذي يعيش حياة مزدوجة بين زوجته وعشيقته، كما أنه متورط في عمليات غسيل أموال لصالح أصحاب الملاهي نجح من خلالها في تحصيل 10 ملايين دولار اشترى بها ماسات قام بإخفائها في أحد الأماكن السرية.

ومع توالي الأحداث يضع المحقق "بتريك جين" خطة من أجل الإيقاع بقتلة جايسون؛ حيث توجه إلى الأرملة جنيفير ساندس التي أنكرت في البداية علمها بالجريمة، خاصة أن زوجها تركها مفلسة ولا تحتفظ بأي أموال ما يؤكد ضلوعها في الحادث.

وهنا اتجه المحقق جين نحو المشتبه الثاني محامي العائلة "بينت" الذي يحتفظ بأسرار عائلة جايسون، غير أنه نفى هو الآخر أي دور لها في الجريمة، مؤكدا أنه لا يعرف أي شيء يخص المدخرات المالية لجايسون.

ورغم تعقد فصول القضية، إلا أن الصدفة تفرض نفسها مع تتابع الأحداث؛ حيث يعثر فريق التحقيق على فتاة في العشرين من عمرها في قارب يمتلكه جايسون؛ حيث أدلت الفتاة باعترافات خطيرة تشير إلى أنها عشيقة للثري القتيل، كما كانت تستعد للهروب معه بجانب طفلته جولي ومدخراته.

وفيما كانت الأحداث تذهب بعيدا عن دور الأرملة جنفير جايسون، إذا برسالة مجهولة تقلب الأحداث رأسا على عقب عثر على رسالة إلكترونية تفيد بأن خاطفين أخذوا الطفلة جولي مهددين بقتلها في حال عدم تسليمهم الماسات التي خبأها جايسون.

وينجح المحقق جين في الوصول إلى الخاطفين الذين يقودهم المحامي بينيت، الذي خطط لعملية القتل بالتآمر مع الأرملة جنيفر جايسون التي لم تجد بدا من الاعتراف بتعذيب زوجها وقتلة لإجباره على مكان الماسات المسروقة.

براعة المحقق جين لم تتوقف عند حد الإمساك بالقتلة بل وأيضا في الكشف عن المكان الذي خبأ فيه الثري جايسون ساندس الماسات التي قام بوضعها في غرفة ابنته الوحيدة جولي التي نجت وحدها بعد أن قتل الأب ضحية لأطماع الأم.