EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 20: ذكاء جين وراء الكشف عن سفاح خطير

بعد أن قام بجريمة قتل "كيلي فلاور" لم تستطع الشرطة أن تعرفه، لكن "باتريك جين" استطاع معرفته من خلال ذكائه المعهود، ولكن لم يبق إلا التفكير في حيلة ذكية للإيقاع به، وحدث ذلك فعلا في الحلقة الـ20 من مسلسل "Mentalist" الذي يعرض على MBC ACTION الساعة التاسعة مساءً بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 20: ذكاء جين وراء الكشف عن سفاح خطير

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 22 مايو, 2010

بعد أن قام بجريمة قتل "كيلي فلاور" لم تستطع الشرطة أن تعرفه، لكن "باتريك جين" استطاع معرفته من خلال ذكائه المعهود، ولكن لم يبق إلا التفكير في حيلة ذكية للإيقاع به، وحدث ذلك فعلا في الحلقة الـ20 من مسلسل "Mentalist" الذي يعرض على MBC ACTION الساعة التاسعة مساءً بتوقيت السعودية.

ففي أحد المقاهي تعمّدت المحققة "فان بلت" أن تلفت انتباه القاتل "كايل سيلفنوقامت باستدراجه للخارج، ثم عرضت عليه صورة حبيبها السابق المحقق "ريغسبي" وهي تطلب منه قتله بأسرع وقت ممكن.

وذهب "جين" خلال حلقة السبت 22 من مايو/أيار، إلى منزل "كايل" لمراقبته، ومن ثم كشف عمليا أنه هو القاتل، واتفق هو والمحققة ليزبون على تنفيذ الخطة؛ بأن تطلب منه المحققة "فان بلت" تنفيذ جريمة أخرى، وهو ما قامت به فعليا، ولكن كايل تبجح وأراها فيديو قيامه بقتل "كيلي فلاور".

وعلى الرغم من قيام الشرطة بالقبض على "كايل" فور إظهاره لدليل إدانته، لكن المحاكمة لم تسِرْ على ما يرام بعد أن أثبتت محامية القاتل أن "باتريك جين" اقتحم منزله دون إذن من الشرطة، وهذه هي الثغرة التي أدت إلى إخلاء سبيل "كايل".

ولكن بعد انتهاء المحاكمة لم يهدأ "جينواستطاع الحصول على أدلة تدين "كايل" بصورة مباشرة بعد تفتيشه في أحد المحلات. وقادت تلك الأدلة رجال الشرطة بأن "كايل" له منزل آخر يقوم فيه بتنفيذ جرائمه، وذهبوا بالفعل إلى المنزل ليصلوا إليه قبل أن يقوم القاتل" بقتل ضحية أخرى، فعرض عليهم "كايل" القيام باتفاق مقابل تخفيف الحكم عليه، لكنه تعرض لرصاصة مجهولة المصدر أدت إلى موته.

ويبدو أن "كايل" كان سفاحا متهورا، حيث كشفت الشرطة ثماني جثث أخرى في فناء منزله، في الوقت نفسه الذي تركهم فيه "جين" واتصل بالمحققة "ليزبون" ليطلب منها الدخول معه إلى وكر "آل درايبر" لتأكده من أن مفتاح حل القضية عندهم، حيث تمكن من استخدام مهاراته ليتأكد أن السيدة العجوز هي المسئولة عن عمليات التهريب.

وقبل أن ينصرف "جين" و"ليزبون" أمرت السيدة العجوز رجالها بأن يقبضوا على "جين" وزميلته ليقوموا بنقلهما إلى صحراء المكسيك، لكن "جين" و"ليزبون" استطاعا الخروج والعودة إلى المحكمة، حيث استمر "جين" بإهانة المحكمة فأمر القاضي بالقبض عليه.

وتمكن "جين" من خلال القبض عليه من الكشف عن القاتل الحقيقي، حيث كشف أنه "مارك" مساعد المدعي العام، وبتفتيش منزله وجدوا البندقية التي قتلت "كايل سيلفنوأنه من وظَّفه منذ البداية لقتل "كيلي فلاوروذلك لأحقيته بتولي قضية "آل درايبر" بدلاً من "فلاور".