EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 19: بحيرة سامة تكشف لغز ثلاث جرائم غريبة

يعثر رجال مكتب التحقيقات الأمريكي على ثلاث جثث غريبة، قادتهم إليها شخصية غامضة عثر عليها رجال الشرطة مغطاة بالدماء، وتعاني من فقدان الذاكرة، أرجعها الأطباء لإصابة الضحية في جزء من الجمجمة بأحد الرصاصات.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 19: بحيرة سامة تكشف لغز ثلاث جرائم غريبة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 19

تاريخ الحلقة 15 مايو, 2010

يعثر رجال مكتب التحقيقات الأمريكي على ثلاث جثث غريبة، قادتهم إليها شخصية غامضة عثر عليها رجال الشرطة مغطاة بالدماء، وتعاني من فقدان الذاكرة، أرجعها الأطباء لإصابة الضحية في جزء من الجمجمة بأحد الرصاصات.

وحاول رجال التحقيق خلال الحلقة 19 من مسلسل "Mentalist" الذي يعرض على MBC ACTION الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية، الوصول لهوية الثلاث ضحايا ليتمكنوا من معرفة اثنين منهم؛ باعتبارهما من عائلة "لانغهامأما الضحية الثالثة فهو شاب يدعى "ليونارد رايلتون" خرج من السجن مؤخراً، لكنه أدين بجرائم بسيطة.

وذهب فريق التحقيق برفقة السيدة "برينتون" الشرطية المسئولة عن الضحية "ليونارد" والتي كشفت لهما أنه نسي حياة السجن، وتلقى عملاً جديداً، وأخذتهم إلى منطقة محمية كان يعيش فيها، حيث تولى رعايته أحد الشوشنيين، حيث كشفوا للشرطة أن "ليونارد" كان بحوزته الكثير من المال دون أن يعلموا مصدره.

في هذه الأثناء، سار المحقق "تشو" مع "ريغسبي" في الغابة بعد أن دلَّهما أحد الحراس على الطريق، لكنهما تاها في الغابة، ليجدا نفسيهما أمام حقول نبات المارجوانا، وفوجئا أثناء فحصها بإطلاق النار عليهما دون أن يتمكنا من القبض على المجهول، لكن حارس الغابة اعترف بأنه كان يحمي النباتات، لكن المزارعين كانوا غاضبين لعدم نموها.

وتوصل "جاين" بذكائه أن سبب عدم نمو النباتات يعني سوء المياه، فأخذ الفتاة الفاقدة الذاكرة إلى جنازة الضحية "ليونارد"؛ حيث قام "جاين" بحيلة أثناء الجنازة ساهمت في عودة جزء من الذاكرة إلى الفتاة، والتي كشفت أن الجريمة حدثت عند أحد البحيرات، وأن القاتل ترك شيئا خلفه.

وانطلق المحققون إلى البحيرة بقيادة "جاين" الذي كشف لهم أن القاتل الحقيقي سيأتي للبحيرة لإخفاء الدليل ضده، وبالفعل جاء "ويليس" صاحب متجر الذكريات ليقوم المحققون بالقبض عليه، ولتتوالى فيما بعد الكشف عن الحقائق.

واعترف "ويليس" أنه قام بقتل "ليونارد"؛ لأنه كان يعلم بأمر النفايات السامة التي يرميها في البحيرة، واتصل بالفتاة -التي اتضح أنها صحفية- لتساعده، فقام بقتلهما معاً، وأثناء تنظيف مكان الجريمة جاء الضحيتان من "آل لانغهام" فقام بقتلهما ليخفي كل أثر له.

من ناحية أخرى، حملت الحلقة الكثير من التوتر بعد أن قررت "هايتاور" المديرة الجديدة أن تقوم بمعاقبة "فان" و"ريغسبي" على علاقتهما الرومانسية، لكن "ريغسبي" أثبت تمسكه بحبيبته، وقرر الانتقال إلى مكتب آخر للحفاظ على علاقتهما، إلا أن "فان" رفضت ذلك، وقررت باكية أن ينفصلا ليبقى كلاهما في نفس الوحدة.