EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 13: لوحة فنية ثمينة تتسبب في جريمة قتل مثيرة

"هاري لاشلي" رجل في الأربعين من عمره، ويعمل في شركة والد زوجته "كايد" المحب للفنون، يقوم هاري بالتوسط لشراء إحدى اللوحات الفنية؛ التي ترجع للقرون الوسطى، ولكنه يلقى حتفه بطريقة تتسم بالغموض الشديد.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 يوليو, 2009

"هاري لاشلي" رجل في الأربعين من عمره، ويعمل في شركة والد زوجته "كايد" المحب للفنون، يقوم هاري بالتوسط لشراء إحدى اللوحات الفنية؛ التي ترجع للقرون الوسطى، ولكنه يلقى حتفه بطريقة تتسم بالغموض الشديد.

تلك الجريمة كانت المهمة الخاصة التي تولى التحقيق فيها المحقق الفيدرالي باتريك جين، داخل أحداث الحلقة الـ13 من المسلسل البوليسي the mentalist؛ والذي يذاع ليلة الجمعة من كل أسبوع في تمام 21.00 بتوقيت السعودية على شاشة MBC ACTION.

تحرك جين، الذي يعمل في مكتب تحقيقات الفيدرالية لولاية "كاليفورنيا" إلى مسرح الجريمة، واستطاع أن يتعرف على هوية المجني عليه، وهو يدعى "هاري لاشليويعمل في إحدى الشركات والد زوجته "كايدكما يساعده في عديد من الأعمال الأخرى، خاصة جمع اللوحات الفنية النادرة باهظة الثمن.

بدأ جين بمساعدة المحققة لزبن بجمع خيوط القضية لمعرفة هوية الجاني، وبالفعل تمكن جين من التعرف على أعمال لاشلي الخفية، وكان آخرها شراء إحدى اللوحات التي ترجع إلى القرون الوسطى، واسمها "ذا كالاتا موروويقدر ثمن تلك اللوحة بحوالي 50 مليونا من الدولارات.

استطاع المحقق جين أن يتعرف على تاريخ تلك اللوحة، واكتشف بعد ذلك أن اللوحة الموجودة في منزل كايد الذي قام بشرائها مزيفة، وليست اللوحة الأصلية، كما تمكن بالفعل جين من الوصول إلى الرسام؛ الذي قام بتقليد هاتين اللوحتين، والذي يدعى "والاس".

ذهب جين إلى الرسام والاس في المرسم الخاص به، واستطاع أن يتعرف منه على كثير من المعلومات التي تقوده إلى معرفة الجاني، ولعل أبرز تلك المعلومات هي قيام والاس برسم لوحتين مزيفتين مقابل 10 الآلاف للوحة الواحدة.

توصل بعد ذلك جين إلى أن هناك من قام بقتل لاشلي والحصول على اللوحة الأصلية، وقام بعد ذلك ببيعها، فقام جين مع فريقه البحثي، بجمع معلومات حول الأشخاص؛ الذين قاموا بشراء تلك اللوحات على مستوى العالم.

وتبين لفريق التحقيق أن هناك "أورولف" أو كما يطلق عليه "إمبراطور النفط الروسيقام بسرقة إحدى اللوحتين المزيفتين، وحاول جين التحدث معه، ولكنه لم يستطع في بداية الأمر؛ لأن أورولف يحمل جواز سفر دبلوماسي، ولا يمكن لمكتب التحقيقات الفيدرالية استجوابه.

ولكن براعة المحقق جين وأساليبه الخاصة مكنته من التحدث مع أورولف؛ الذي أوهمه بأنه يحمل اللوحة الأصلية، والتي تقدر بملايين الدولارات، وبالفعل تمكن جين من استجواب أورولف من خلال تلك الحيلة، وعرف وقتها أن أورولف لا يمتلك اللوحة الأصلية، وإنما تم النصب عليه من خلال قاتل لاشلي، وقام ببيع اللوحة المزيفة إلى رجل الأعمال الروسي.

في تلك الأثناء كان فريق البحث يجمع معلوماته حول السيدة "كاثرين" المهتمة باللوحات الفنية، والتي تساعد كايد في إدارة أعماله، وتعرف وقتها جين أن كاثرين كانت على علم بأمر اللوحات المزيفة، وأنها هي التي سرقت اللوحة الأصلية من مكتب كايد، ووضعت له اللوحات المزيفة، وعندما حاول لاشلي منعها من السرقة قامت بضربة على رأسه بآلة حادة، ليقلى حتفه في الحال.