EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

الحلقة الـ23: كنز عائلي يكشف حقيقة قتل مهندس معماري

مهندس معماري يقتل في قصره الجديد، بينما تحوم الشبهات حول نية سرقة كنز مخبّأ أو انتقام من أحفاد المالك السابق.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

الحلقة الـ23: كنز عائلي يكشف حقيقة قتل مهندس معماري

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 يونيو, 2010

مهندس معماري يقتل في قصره الجديد، بينما تحوم الشبهات حول نية سرقة كنز مخبّأ أو انتقام من أحفاد المالك السابق.

أحداث مثيرة شهدتها الحلقة الـ23 مسلسل "The Mentalist" التي عرضت مساء السبت الـ 12 من يونيو/حزيران، مع قيام المحقق باتريك جين، بمحاولة كشف غموض الحادث.

ألن فوستر -مهندس معماري في عامه الـ43- استأجر قصر عائلة بيكوورث العتيق، دون ممانعة فكتوريا وريثة القصر، لكنها بعد فترة اعترضت على إكمال الصفقة، إلا أن ألن واجهها بالرفض، ليتعرض في هذه الأثناء للضرب بمدية وإلقاء جثته من النافذة.

وانتقل كل من باتريك جين وليزبون لمعاينة مكان الحادث والجثة، ووجد جين بداخل يد القتيل زرا نحاسيا، جعله يشك في المعاون "فيشر" المسؤول في البلدة، ولكنه ما لبث أن أبعد تلك الشبهات عن فيشر، بعدما ظهرت لديه دلائل أكثر قوة.

الآن دخل جين مرحلة جمع المعلومات عن القصر وصاحبه، وعن الضحية، لذلك لجأ إلى أحد مالكي المكتبات وهو شخص يدعى "فيليبوهو متخصص في التاريخ المحلي للبلدة، وسأله عن اهتمامات بيكوورث وحياته، وعن الحكايات التي تحاك عن قصره.

وكشف "فيليب" أن بيكوورث كان شخصا متعمقا في الروحانيات، وكان يتباهى ببعض حيله أمام ضيوفه، فضلا عن أنه كان مهربا للكحول، ويستعمل لتخبئة ما يتم تهريبه دهاليز وسراديب خاصة لا يعرفها أحد غيره، وكانت الخمور هي المصدر الأساسي لثروته الطائلة. وعلم جين أيضًا من ذلك الخبير أن هناك شائعات قوية تقول إن هناك كنز في القصر، وهذا أكثر ما لفت انتباه جين.

وبدأت تطول الشكوك في هذه الحالة كلّا من فكتوريا وريثة المنزل، وليليان زوجة ألن، وبعد التحقيقات تم استبعاد الشكوك حول الزوجة، وبدأت تدور حول فكتوريا، غير أن الشكوك أيضًا بعدت من الأخيرة، ولم يجد جين أي حل لتلك المعضلة الكبيرة غير أن يكون هناك حيلة ذكية جدًّا توقع بالقاتل.

وكان جين قد علم -من خلال التحقيقات- أن القاتل على الأرجح قام بإخافة ألن فوستر قبل أن يقتله، وأنه قام بإلقائه من النافذة، على غرار حادثة قتل بيكوورث، ليوهم المحققين بأن من قتله هو شبح بيكوورث، وهو ما صدقه البعض.

بقيت الآن خطوات تنفيذ الخطة، وقد رسمها جين على أن هناك رسالة قد تركها بيكوورث، ويقوم بإلقائها على جميع من تطالهم سهام الشك، وقام جين بالفعل بجمعهم كلهم في القصر، أما الرسالة فتقول "إن كنتم تبحثون عن الثروة الحقيقية، فإن المكان الوحيد لها هنا".

بالطبع تحرك خيال الجميع حول ذلك المكان على وجه التحديد، ولكنه قطع ذلك الشكّ بأن قام بالبحث، ليجد صندوقا فارغا لا يحتوي إلا على رسالة أخرى مكتوب عليها "لإيجاد الثروات الحقيقية لا بد من أن ينظر الإنسان إلى داخله". وحينما همّ جين بمواصلة البحث، قاطعته ليزبون وفضت الاجتماع، على أن "جين" مخبول ولن يجد شيئا أبدا.

وكان هناك اتفاق بين جين وليزبون على أن من يعود من تلك الجماعة التي تم فضها هو القاتل، لأنه الوحيد الذي سيعرف مغزى الجملة الأخيرة، وبالفعل فوجئا بالليل بقدوم "درو" وهو واحد من عائلة نيكوورث ليبحث عن الكنز، وهنا اعتقلاه بتهمة قتل ألن، واعترف لهم فعلا بكيفية قيامه بتلك الجريمة.

أما الكنز الذي كان يقصده نيكوورث، فكانت بعض الخمور التي كان يهربها من الخارج.