EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الحلقة الـ2: مليون دولار تكشف سر جثة سيدة أربعينية

ما زالت الجريمة البشعة التي ارتكبها المجرم "ريد جون" تلقي بظلالها على حياة المحقق الفذ باتريك جين، فوسط شواغله في البحث عن المجرمين، يحاول أن يجد خيطا أملا في معرفة مكان "جون" والذي سبق أن قام بقتل عائلة جين الصغيرة والمكونة من زوجته وطفله الوحيد.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الحلقة الـ2: مليون دولار تكشف سر جثة سيدة أربعينية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 يناير, 2010

ما زالت الجريمة البشعة التي ارتكبها المجرم "ريد جون" تلقي بظلالها على حياة المحقق الفذ باتريك جين، فوسط شواغله في البحث عن المجرمين، يحاول أن يجد خيطا أملا في معرفة مكان "جون" والذي سبق أن قام بقتل عائلة جين الصغيرة والمكونة من زوجته وطفله الوحيد.

ارتفعت سخونة الأحداث داخل المسلسل البوليسي "the mentalist"، الذي يعرض في تمام الساعة 21.00 بتوقيت السعودية على MBC ACTION.

بدأت أحداث حلقة السبت الـ16 من يناير/كانون الثاني، بالعثور على جثة سيدة أربعينية ملقاة في إحدى الغرف بفندق فاخر يقع بوسط ولاية "كاليفورنيا" الأمريكية، على الفور انتقل فريق التحقيق التابع للولاية إلى مسرح الجريمة بقيادة المحققة تريزا لزبن "الفنانة روبن تونيويعاونها المحقق الأسطوري باتريك جين "الفنان سايمون بيكر".

تفقد رجال الـFBI مسرح الجريمة، وحاول المحقق جين العثور على أدلة تقوده إلى معرفة الجاني والوقوف على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وقوع الجريمة البشعة.

اتضح لفريق التحقيق أن الضحية تدعى "مونيكا داننجر" وتعاني من مشاكل عائلية كثيرة كونها منفصلة عن زوجها، ولم ترّ أبناءها منذ فترة طويلة.

بدأ فريق التحقيق البحث عن الأسرار الخفية التي كانت تخفيها الضحية في حياتها، فاكتشف جين أن الضحية كانت على علاقة غير شرعية مع أحد المدربين الرياضيين.

على الفور قام رجال FBI باستجواب المدرب الرياضي والذي نفى تماما وجود أي علاقة خفية تربطه بالضحية، ولم يتعدَّ الأمر قيامه بتدريب الضحية على التمرينات الرياضية.

لم يجد جين أي شبهة حول المدرب الرياضي، لذا لم يتردد في الإفراج عنه مع وضعه تحت المراقبة من جانب العميلين تشو وريجسي.

تشابكت أحداث القضية، وبدأ جين في البحث عن الجاني من داخل عائلة الضحية فقام بالتحقيق مع ابنتها "كيسيوالتي أثنت على أخلاق والدتها الحميدة، وأنها كانت على اتصال دائم بها طيلة الفترة التي سبقت مقتلها.

وفي نفس المسار، حقق رجال FBI مع ابن الضحية ويدعى "أنزيل" والذي يعاني مرضا خطيرا، لذا كانت الأم الضحية تحاول أن توفر كافة الأموال اللازمة لعلاجه.

حاول جين أن يربط حادث السرقة الذي وقع في الشركة التي كانت تعمل بها الأم وحادث مقتلها، وشعر جين أنه يبحث في المسار الخاطئ، وأن هناك حلقة مفقودة تغير مسار القضية وترهق المحققين في البحث عن الجاني.

قرر جين أن يبحث في منزل الضحية عن أي أدلة تقوده إلى معرفة هوية الجاني، وبالفعل بعد تفتيش المكتبة الخاصة بالضحية، وجد جين شريط فيديو مسجل عليه اعتراف الضحية بسرقة مبلغ مليون دولار من الشركة التي كانت تعمل بها.

وقامت الضحية بفتح حساب في أحد البنوك الأمريكية لصالح أبنائها، وأنها قررت الانتحار حتى يتوفر لعائلتها حياة مريحة، بجانب توفير الأموال اللازمة لعلاج ابنها "انزيل".

على جانب آخر، سيطر الغضب على جين فور علمه بسحب قضية البحث عن المجرم الخطير "ريد جون" من يده، وإسنادها إلى المحقق "بوسكو".

فيحاول جين أن يثأر لمقتل عائلته، ولكن مدير مكتب الـFBI لم يدع الفرصة للمحقق الفذ، وقرر أن يعطي القضية إلى محقق آخر، خاصة أن جين فشل في العثور على المجرم الخطير في الموسم الأول من عرض الحلقات.