EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

الحلقة الأولى: جين يكشف حيلة مقتل سيدة بداعي السرقة

دخل المحقق الفذ باتريك جين في غمار تحقيق جديد، وذلك بعد أن تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالية بلاغا يتضمن تعرض أحد البنوك الكبرى في ولاية "كاليفورنيا" للسطو المسلح من قبل بعض رجال العصابات الغامضين.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

الحلقة الأولى: جين يكشف حيلة مقتل سيدة بداعي السرقة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 يناير, 2010

دخل المحقق الفذ باتريك جين في غمار تحقيق جديد، وذلك بعد أن تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالية بلاغا يتضمن تعرض أحد البنوك الكبرى في ولاية "كاليفورنيا" للسطو المسلح من قبل بعض رجال العصابات الغامضين.

أحداث مثيرة وقعت خلال الحلقة الأولى من المسلسل البوليسي "the mentalist" الموسم الثاني، والذي يعرض ليلة السبت من كل أسبوع في تمام الساعة 21.00 بتوقيت السعودية، على شاشة MBC ACTION.

بدأت أحداث حلقة السبت الـ9 من يناير/كانون الثاني، بقيام بعض الرجال المجهولين بتوجيه بعض الأعيرة النارية داخل مبنى يخص أحد أكبر البنوك الأمريكية، الأمر الذي أدى لمقتل مديرة البنك "مايلز تورسين".

على الفور لجأ رجال المباحث الفيدرالية إلى المحقق الفذ باتريك جين "الفنان سيمون بيكرالذي توجه على الفور إلى مسرح الجريمة، وقام برفقه فريق البحث التي تترأسه المحققة لزبن "الفنانة روبن توني" برفع جميع الأدلة من مسرح الجريمة من أجل الوقوف على أسباب الحادث.

قام جين باستجواب جميع الشهود الذين شاهدوا الجريمة البشعة، ولكن لم يتوصل المحقق الفذ إلى أي من معلومات تقوده إلى تحديد هوية الجناة.

اتضح لجين أن السيدة "مايلز" التي لقت حتفها كانت تعيش بمفردها في إحدى الغرف الخاصة بفندق يطل على أكبر شوارع ولاية "كاليفورنياوأنها تركت منزل عائلتها منذ فترة طويلة بسبب بعض المشاكل، ولديها طفل يعاني من مرض السرطان، وكانت السيدة المسكينة حريصة على توفير الرعاية الكاملة لولدها.

تشابكت خيوط القضية، ولم يجد فريق CIB أي أدلة تقودهم إلى الوصول إلى الجناة، ولجأ جين إلى جميع أفراد عائلة الضحية من إخضاعهم إلى الاستجواب، ولكن الجميع أجمع على أخلاق الضحية وعدم وجود أي عدائية مع الآخرين.

لجأ جين إلى مدرب اليوجا الخاص بالضحية، والتي كانت تقيم معه علاقة خاصة، ووجه جين تهم القتل المتعمد إلى مدرب اليوجا، ولكن جاء النفي قاطعا من جانب المدرب والذي أكد أنه لم يرَ الضحية منذ فترة طويلة.

لجأ المحقق الفذ باتريك جين إلى استخدام أسلحته الخاصة، فأقنع المحققين ريجسبي وتشو إلى الانتظار لفترة طويلة في منزل الضحية "ويلزأملا في وقوع أي من المفاجآت التي تقودهما إلى تحديد هوية الجاني.

وقرر جين أن يعيد تفقد منزل الضحية من جديد، فقام بتفتيش المنزل وخاصة المكتبة التي كانت تحتفظ بها الضحية قبل انتقالها للإقامة في الفندق، وكانت المفاجأة الكبرى..!

ظهرت بعض الخيوط التي تدل على أن هناك من يسكن في المنزل ولكن في إحدى الغرف السرية، والتي لا يتوصل إليها أحد، وبالفعل تمكن جين من الوصول إلى تلك الغرفة ليجد الضحية "ويلز" على قيد الحياة ودون أن تصاب بأي أذى.

بررت "ويلز قيامها بتلك الحيلة من أجل سرقة أموال الشركة التي كانت تعمل بها؛ حيث إن ولدها يعاني من مرض خطير وتكاليف علاجه تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات، وراتبها الشهري لا يغطي تكاليف العلاج.