EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2010

90 % من الأمريكيين مصابون بالهيربس الجنسي The Drs: كأس خمر واحدة ترفع معدل الإصابة بالسكتة القلبية

كشف برنامج "ذا دكتورز" الذي يعرض على mbc4 عن أن كأسا واحدة من الكحول ترفع نسبة خطر الإصابة بالسكتة القلبية إلى 2.3% خلال ساعة من شربها، وتقل النسبة خلال الساعة الثانية إلى 1.6% ، بينما يعد شرب كأسين أو ثلاثة يوميا إفراطا قد يؤدي إلى الموت، وذلك وفقا لدراسة عملية أجريت حول هذا الموضوع.

كشف برنامج "ذا دكتورز" الذي يعرض على mbc4 عن أن كأسا واحدة من الكحول ترفع نسبة خطر الإصابة بالسكتة القلبية إلى 2.3% خلال ساعة من شربها، وتقل النسبة خلال الساعة الثانية إلى 1.6% ، بينما يعد شرب كأسين أو ثلاثة يوميا إفراطا قد يؤدي إلى الموت، وذلك وفقا لدراسة عملية أجريت حول هذا الموضوع.

وخلال الحلقة 44 من البرنامج التي أذيعت الأحد 21 نوفمبر/تشرين الثاني، طبقت فتاة تجربة قيادة سيارة بعد شرب كأسين من الخمور، فقادت على سرعة 35 كم/س، بينما السرعة المسموح بها 30كم/س، حيث شعرت بتشوش جعلها لا ترى لوحة السرعة.

وعلق رجل مرور بالقول إن 75% من الذين يقودون مخمورين يكونون في حالة سكر كامل، وأن 97% من حوادث المخمورين يكون هؤلاء سببها.

وأكد الدكتور ترافيس -المقدم الرئيسي للبرنامج-: إن الكحول يقود إلى الجنس غير الآمن، وأن هناك دراسة حديثة على 400 شخص، أكدت أن خطر الإصابة بالسكتات القلبية تتضاعف بعد كأس واحدة فورا، وترتفع إلى 2.3% خلال الساعة الأولى.

وفسر الدكتور أندرو أوردون الأمر بأن الأوعية تتسع بعد شرب الكحول، لكن عوامل أخرى غير ظاهرة، تجعل الصفائح الدموية أقل لزوجة وهي ما تسبب السكتات القلبية في ساعات شرب الكحول الأولى.

على صعيد متصل، التقى الدكتور سيرز مقدم البرنامج بأحد مدمني السجائر يدعى بيل وزوجته كارولين، وقرر بيل الإقلاع عن السجائر منذ 7 أشهر بمساعدة الطبيب ريتشارد هيرت.

وقال إن خلل إدمان التدخين حيوي وليس أخلاقيا ولا صحيا، مشيرا إلى أن العائق في الإقلاع هو السؤال "ما دام الخطأ قد وقع فلم الإقلاع؟".

وأوضح الدكتور ترافيس أنه بعد 5 سنوات من الإقلاع عن التدخين تعود وظائف الجسم إلى ما كانت عليه، مشيرا إلى أن انتظام دقات القلب يعود بعد ساعتين من آخر سيجارة.

وكشفت الدكتورة ليزا عن أن 90% من الأمريكيين مصابون بمرض القوباء الجنسي (الهيربسوهذه المرض نوعان فموي ومهبلي، ومظاهره في التقرحات الجلدية.

يذكر أن الفيروس المسبب لمرض القوباء يتركز أسفل فقرات العمود الفقري، وينتج المرض عن ممارسات الجنس غير الآمن.