EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

زيادة هرمون الذكورة سبب فقدان الشعر The Drs: الصلع يقلل احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا

أذاع الدكتور أندرو أوردون مقدم برنامج "The Drs" خبرا سعيدا للرجال الصلع في العالم؛ حيث أكد أن الصلع المبكر يقلل احتمالات مرض سرطان البروستاتا، وأن حمض الفوليك "الذي يحافظ على الشعر في الجسم" يزيد فرص الإصابة بسرطاني البروستاتا والقولون، فيما تقلل الخضراوات من احتمالات الإصابة بسرطان القولون.

أذاع الدكتور أندرو أوردون مقدم برنامج "The Drs" خبرا سعيدا للرجال الصلع في العالم؛ حيث أكد أن الصلع المبكر يقلل احتمالات مرض سرطان البروستاتا، وأن حمض الفوليك "الذي يحافظ على الشعر في الجسم" يزيد فرص الإصابة بسرطاني البروستاتا والقولون، فيما تقلل الخضراوات من احتمالات الإصابة بسرطان القولون.

وأشارت حلقة برنامج The Drs""؛ التي عرضت على MBC4 السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني، إلى أن الصلع مرض يصيب الذكور عادة، وقد يصيب بعض الإناث أيضا، وهو عبارة عن فقدان متدرج للشعر. وتقول بعض الدراسات: إن العامل المسبب لفقدان الشعر هو الإفراز الزائد لهرمون الذكورة "التستوسترون Testosterone"، أو حساسية جذور الشعر المفرطة لمادة الـDHT التي تدخل في تنظيم إفرازات التستوسترون، ويرجع هذا النوع من فقدان الشعر لأسباب جينية؛ حيث يرث الابن الحساسية المفرطة ضد الـDHT من أبيه.

أما حمض الفوليك فهو فيتامين معقّد ويستعمله الجسم لإنتاج خلايا الدمّ الحمراء، ولامتصاص البروتين والدهون بشكل صحيح، كما يساعد على صيانة المنطقة الهضمية، الجلد، الشعر، النظام العصبي، العضلات، وأنسجة أخرى في الجسم، ويساعد حامض الفوليك في إنتاج "آر إن أي RNA" ودي إن أي DNA.

ويكثر حمض الفوليك في الخضروات المورقة مثل السبانخ، واللفت، والخس، والفاصوليا، والبازلاء المجففة. كما يوجد حامض الفوليك بكثرة في الكرنب والقنبيط والفراولة والفلفل الرومي بأنواعه الخضراء والحمراء والصفراء، والخرشوف، وبذور دوار الشمس.

على جانب آخر أشار الدكتور ترافيس خلال الحلقة 48 السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني- إلى أن الحصول على بشرة سمراء صحية يحتاج أن يكون الشخص حذرا في الجلوس في الشمس، بحيث يضع دهانا واقيا ونظارة شمس.

وأوضح ترافيس أن ألم تضخم المرارة يكون أسفل الرئة والقفص الصدري من الجانب الأيمن، وأنه يظهر في صورة ألم حاد عند الضغط على هذه المنطقة، وأنه يمكن اكتشاف تضخمها من خلال المنظار الطبي، ناصحا بمراجعة الطبيب عند الشعور بألم المرارة؛ لأنه قد يكون ألما في الصفراء.

وأوضح أن الحساسية ضد الحليب تصيب 5% من البشر، وأن سببها البروتين الموجود في اللبن، وليس نسبة الدسم به، وأن 2% من الأطفال المصابين بحساسية ضد الحليب لن تستمر لديهم سوى عامين أو ثلاثة على الأكثر.