EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

الحلقة 35: 500 أمريكي يموتون بالسرطان سنويًّا

كشف الدكتور لورنس بيرو اختصاصي أمراض القلب، عن موت 500 شخص ضحية للسرطان بالولايات المتحدة سنويًّا. وقدَّم تقريرًا عن اثنين من مشاهير مرضى السرطان؛ هما: نجم هوليوود مايكل دوجلاس، ورون رايت المؤلف الأشهر في الولايات المتحدة الذي علَّق ضاحكًا: "جيد أنني لم أصب بسرطان الكبد".

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 نوفمبر, 2010

كشف الدكتور لورنس بيرو اختصاصي أمراض القلب، عن موت 500 شخص ضحية للسرطان بالولايات المتحدة سنويًّا. وقدَّم تقريرًا عن اثنين من مشاهير مرضى السرطان؛ هما: نجم هوليوود مايكل دوجلاس، ورون رايت المؤلف الأشهر في الولايات المتحدة الذي علَّق ضاحكًا: "جيد أنني لم أصب بسرطان الكبد".

وأوضح الدكتور أندرو أوردون أن هناك أنسجة غير خلوية يتم استخدامها في ملء فراغات الثدي الذي يتم استئصال أجزاء منه بسبب السرطان، ناصحًا بزيادة تناول فيتامين دي؛ لأنه يقي من سرطان الثدي.

الفنانة أوليفيا نيوتن جونصاحبة دور ساندي في "غزير"- مرَّت بتجربة الإصابة بسرطان الثدي حتى شفيت منه. وعلَّقت بأن أشعة الثدي لم تثبت وجود الورم، لكن وخز الإبر أثبتها، وأضافت: "كنت قلقة جدًّا، ولم أكن أعرف ماذا يحدث غدًا، ولكني استسلمت للأطباء".

وأوضحت الدكتورة ليزا كيفية الفحص الذاتي للثدي عبر جهازٍ يتكون من قطعة ورق مقوى عليها قليل من الملح.

والتقى الأطباء بسيدةٍ تبلغ 71 عامًا تعاني من إدمان التدخين، فجعلها الدكتور ترافيس تنفخ شموعًا افتراضية عبر جهاز تقني، ليقيس قوة رئتيها، ليتضح أن عمر رئتيها أصبح أكبر من عمرها بـ17 عامًا، موضحًا أن رئتيها فقدتا شكلهما الطبيعي ومرونتهما التي تتيح أكبر طاقةٍ في التنفس؛ ما يعرِّضها للإصابة بسرطان الرئة.

أكد الدكتور ترافيس أن الإحصائيات تؤكد إصابة 795 أمريكيًّا بالسكتة الدماغية خلال هذه السنة؛ منهم 90 شخصًا قبل نهاية الحلقة 35 من البرنامج التي كان يعرضها وتناولت أكثر خمسة أمراض قاتلة.

وعلَّق الدكتور نيل مارتن خبير جراحة المخ والأعصاب، بأن الأعراض السابقة للسكتة الدماغية تتمثل في الضعف وتدلي الذراعين، واضطراب الكلام؛ ما يستدعي الاستعانة بالإسعاف في الحال.

وأوضح أن تخثر الدم في أحد أوعية المخ قد يقتل جزءًا كاملاً من الدماغ؛ لعدم حصوله على الأكسجين، ولا نجاة إلا بإزالة التخثر.

وأوضح ترافيس أن مرض السكر من النوع الثاني يتسبب بضعف وصول الدم إلى الأطراف؛ ما يسبب موت هذه الأطراف تدريجيًّا، ويضطر المريض إلى استئصالها.

وأكدت ليزا أن داء القلب والأمراض القلبية الوعائية هي القاتل الأول للنساء، موضحةً الفرق بين الذبحة القلبية "الصدرية" وحرقة المعدة، في أن الأولى تمتد إلى الكتف والذراعين وتصيب بضيق التنفس وزيادة العرق.