EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

الحلقة 169: قصة رجل دمر الإدمان حياته الزوجية

بين دموع الأم على حال زوجها، وبراءة وجه طفلتها المحرومة من أبيها، استعرضت الحلقة 169 حالة مأساوية لأسرة رجل أدمن المخدرات والكحوليات، ما جعله يصل إلى مرحلة الحضيض، على حد وصفه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 169

تاريخ الحلقة 07 يونيو, 2011

بين دموع الأم على حال زوجها، وبراءة وجه طفلتها المحرومة من أبيها، استعرضت الحلقة 169 حالة مأساوية لأسرة رجل أدمن المخدرات والكحوليات، ما جعله يصل إلى مرحلة الحضيض، على حد وصفه.

واعترف الرجل بأن الإدمان أثر على حياته الزوجية وعلاقته بطفلته الوحيدة، لذلك فقد لجأ إلى العلاج وتحمل كافة صعوباته الجسدية والنفسية؛ لتعود حياته إلى طبيعتها، ذلك بتشجيع كبير من زوجته؛ وحذر الرجل كافة المدمنين من الوقوع في براثن المخدرات أو الكحوليات حفاظًا على استقرارهم الصحي والجسدي.

من ناحية أخرى، حذر عدد من الأطباء بشدة من عدم الانتباه إلى عبوة الدواء وماهيته وصلاحيته قبل تناوله؛ حيث قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بمرض جديد، وربما إلى الوفاة.

وحول أمثلة ذلك، أشار د. أندرو أوردون إلى تشابه زجاجات التنقيط "القطرة" التي توضع في الأذن والعين، ما يستوجب الانتباه عند تناول إحداهما لأن استبدالهما بالخطأ قد يسبب التهابا حادا، وكذلك تتشابه أدوية ارتفاع ضغط الدم مع أدوية ارتفاع نسبة الكولسترول.

وفي شأن صحة الأطفال، لفت د. ترافيس ستورك إلى وجود نوع من الأمراض يصيب الأطفال على وجه الخصوص، وهو "حساسية الفستقوينبغي حينها ضرورة عرض الطفل على الطبيب لزيادة مناعته تجاه هذا النوع من الحساسية.