EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

الحلقة 7: الجيوش تزحف لإسقاط بورجيا.. والبابا يخسر حلفاءه

البابا بورجيا

البابا بورجيا

الصدفة تقود "مارتا" للعمل في دير "عشيقها" السابق سيزار بعد أن قررت الرهبنة والخدمة داخل الأديرة، والعاشق يحاول أن يراودها عن نفسها لكنها تقاومه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 27 ديسمبر, 2012

الصدفة تقود "مارتا" للعمل في دير "عشيقها" السابق سيزار بعد أن قررت الرهبنة والخدمة داخل الأديرة، والعاشق يحاول أن يراودها عن نفسها لكنها تقاومه.

في الحلقة 7: الكاردينال دي لاروفري ينجح في إقناع ملك فرنسا "تشارلز" بإعلان الحرب على ميلان وإسقاط عائلة بورجيا عن الكرسي البابوي.

حالة من القلق تسيطر على البابا بورجيا بعدما علم بتحرك الجيش الفرنسي نحو ميلان ويجتمع بسيزار لوضع خطة التصدي للجيش الفرنسي.

لوكريزيا تواصل غرامياتها مع السايس باولو، في الوقت نفسه تواصل مكائدها لحرمان زوجها من معاشرتها، والزوج يبدأ في الشك بسلوك زوجته الجميلة.  

الجيوش الفرنسية تجتاح مدينة "لوكا" وتوقع المذابح بلا رحمه للأطفال أو النساء الأمر الذي يثير حفيظة الكاردينال دي لاروفري، والرعب يسيطر على باقي مدن إيطاليا.

المهمة تزداد صعوبة على البابا بورجيا بعد وفاة حليفه الملك "فرانتيملك نابولي، واستسلام ملك فلورنسا للجيوش الفرنسية حقناً للدماء، وكذلك خسارة دعم سفورزا له بعدما نقض زوج ابنته وعده له.

بورجيا يبدأ في حشد ما تبقى من أنصاره لتجهيز للتصدي للاجتياح الفرنسي الوشيك، ويقرر حرمان فلورنسا كنسياً بعد استسلامها للجيوش الفرنسية.