EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

11 ألف مريض بالفشل الكلوي بالسعودية ترعاهم جمعية الأمير فهد بن سلمان

تحدثت حلقة الإثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج "الثانية مع داود" عن مرضى الكلى، والرعاية المقدمة لهم، من خلال الحديث عن جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

11 ألف مريض بالفشل الكلوي بالسعودية ترعاهم جمعية الأمير فهد بن سلمان

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 أكتوبر, 2010

تحدثت حلقة الإثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج "الثانية مع داود" عن مرضى الكلى، والرعاية المقدمة لهم، من خلال الحديث عن جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي.

وفتحت الحلقة الحديث عن الأسباب وراء الإصابة بهذا المرض؛ خاصة وأن نسبة الإصابة ترتفع بنسبة 9% سنويا، حيث وصل إجمالي المرضى في المملكة إلى نحو 11 ألف مريض، وفقا لإحصائيات جمعية الأمير فهد بن سلمان.

وحول أسباب الإصابة بهذا المرض؛ أوضح الدكتور فيصل شاهين، رئيس اللجنة العلمية والاجتماعية بجمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية "كلاناواستشاري أمراض باطنية وكلى، ومدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء؛ أن ذلك يرجع إلى أسباب متعددة، وتغيرت من سنة إلى أخرى، فقبل الثمانينيات كان السبب الرئيسي للفشل الكلوي يكمن في الالتهاب المزمن للكلى وتكون الحصوات.

وأشار إلى أن الخريطة تغيرت كاملة، وأصبح السبب الرئيسي هو ارتفاع نسب الإصابة بمرض السكري في الدم، إضافة إلى ارتفاع ضغط الدم غير المنتظم، ولذلك أصبح يوجد أكثر من 52% من إجمالي المصابين بمرض الفشل الكلوي نتيجة مرضين رئيسيين وهما السكري وضغط الدم.

وأوضح شاهين أنه ليس معنى ذلك أن كل من يصاب بالسكر يصاب حتما بالفشل الكلوي، لافتا إلى أن نسبة ما بين 10 إلى 15% من المرضى غير الملتزمين يمكن أن تصاب كلاهم بالفشل بعد مرور 20 عاما من إصابتهم بالمرض إذا لم يكونوا منتظمين في تناول العلاج المناسب، وهذا يدعو إلى الوقاية.

وتابع شاهين قائلا: إن أعداد مرضى الفشل الكلوي ستزيد على مستوى العالم، وليس على مستوى المملكة فقط بسبب ازدياد المرضى الذين يعانون من دائي السكري وارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى ارتفاع معدل السن لدى الأفراد، كلما تقدمنا في العمر ظهرت لنا أمراض جديدة مثل الفشل الكلوي، سابقا كان متوسط عمر الفرد في المملكة مثلا كان في الستينيات، أما الآن مع تقدم الرعاية الطبية وصل عمر العمر إلى 73 عاما.

وأشار كذلك إلى أن تطور الفحوصات الكلوية بشكل كبير ونجاحها في تشخيص المرض في فترات عمرية متقدمة جدا ويمكن حتى من قبل الولادة؛ كل هذا ساعد أكثر في اكتشاف المرض، ومن المترتب عليه زيادة الأعداد نتيجة للتشخيص، ونتيجة لتحور الأسباب المؤدية للإصابة بهذا المرض.

وقال الدكتور شاهين: إن كل المصابين بمرض الفشل الكلوي في المملكة تحت رعاية الجمعية، كما أنها تقدم للمرضى خدمات اجتماعية أخرى لهؤلاء المرضى، كدفع مصاريف التعليم ومساعدات اجتماعية وما شابه ذلك.

أما الدكتور عبد الله الدغيثر، المدير التنفيذي لجمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي؛ فقد أوضح أن المشكلات التي تواجه مرضى الفشل الكلوي ارتفاع تكاليف العلاج، وعدم قدرتهم على الانتظام في جلسات الغسيل، وتزاحمهم على المراكز الحكومية؛ وكلها أسباب دفعت الأمير فهد بن سلمان إلى التفكير في وسيلة لمساعدة مرضى الفشل الكلوي، وتقديم الرعاية اللائقة لهم، وخاصة لأولئك الذين انقطعت بهم السبل والذين هم في أمس الحاجة لهذا الدعم.

وقال إن الجمعية فكرت في إيجاد برنامج لرعاية مرضى الفشل الكلوي، وخاصة من المحتاجين، وترتب على ذلك الحصول على فتوى من سماحة مفتي المملكة بجواز دفع الزكاة لعلاج المرضى، وتم توقيع اتفاقيات مع المراكز الخاصة، كما شكلت لجنة شرعية للمتخصصين لإدارة هذا المشروع الخيري، وتم فتح حسابات مستقلة بعيدة عن حسابات الجمعية للإنفاق على هذا المشروع.

وأوضح أن الجمعية ترعى 700 مريض ممن يحتاجون إلى غسيل كلوي من بين الـ11 ألف المصابين داخل المملكة، مؤكدا أن الجمعية لا تمتلك مراكز غسيل كلوي، ولكنها تتعاقد مع مراكز خاصة، وتم الاتفاق مع وزارة الصحة على إمكانية تحويل المرضى إلى المراكز في المستشفيات العامة، وإجراء جلسات الغسيل بمن تحولهم الجمعية بتخفيض يصل إلى 40% من إجمالي التكلفة المعتادة، وتتكلف الجلسة الواحدة 1400 ريال، ويحتاج المريض إلى 3 جلسات أسبوعية، أي 156 جلسة في السنة، مع مراعاة وجود تكاليف إضافية تدفعها الجمعية كتوفير العلاج ووسائل المواصلات والرعاية الاجتماعية؛ أي أن المريض الواحد قد يتكلف 115 ألف ريال سنويا.

وأشار الدغيثر إلى أن الجمعية تتلقى التبرعات والصدقات على رقم الحساب التالي في مصرف الراجحي 344608010022007، والبنك الأهلي 9510000024648921000406، وبإمكان المواطن الاتصال بالجمعية لمعرفة أرقام الحسابات، أو زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية للحصول على أية معلومات، مؤكدا أن كل التبرعات تصل إلى المستفيدين والمستحقين، وأن الجمعية لديها حسابات خاصة بها للمصاريف الإدارية بعيدة تماما عن تبرعات وصدقات فاعلي الخير.