EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2011

%75 من سيارات المملكة لا يتم فحصها دوريّا

أكد العميد أمين عبد الحميد -المدير العام المساعد بمحطات الفحص الدوري بالمملكة العربية السعودية- أن 25% فقط من السيارات بالمملكة فقط، هي التي تمر على الفحص، ويتجاوز إجماليّ عدد السيارات 8 ملايين.

أكد العميد أمين عبد الحميد -المدير العام المساعد بمحطات الفحص الدوري بالمملكة العربية السعودية- أن 25% فقط من السيارات بالمملكة فقط، هي التي تمر على الفحص، ويتجاوز إجماليّ عدد السيارات 8 ملايين.

كما ردّ على الاتهام الموجه للإدارة بالتقصير في متابعة السيارات، مؤكدا أن وجود ملصق الفحص الدوري لا يعني أن هذه السيارة تم فحصها حديثا.

وأكد أن السيارات لا تذهب للفحص إلا إذا رغب صاحبها في تجديد الرخصة، وهذا الأمر يجعل السيارات الجديدة تمشي في الشوارع لمدة 3 سنوات قبل الذهاب للفحص.

ونفى العميد مسؤولية الهيئة عن السيارات المتهالكة، وعن وجود عربات عمرها أكثر من 10 سنوات في الطرق، وأكد أن المسؤولية الأولى في توقيف هذه السيارات ملقاه على عاتق إدارة المرور.

ورد إبراهيم الماجد الكاتب في جريدة الجزيرة عليه بأن المركبات المتهالكة تؤثر على سلامة الأفراد وعلى البيئة، ومؤكدا أن تخفيف المرور لإجراءات الفحص الدوري بعد أعوام من التشدد المبالغ فيه، أدى إلى الوصول على هذه الحالة.

بينما اعتبر عدد من المتصلين أن هيئة الفحص تحاول التملص من مسؤوليتها وإلقائها على إدارة المرور، لكن العميد أمين قال إن كل الاتهامات التي وجهها المستمعون للهيئة بلا دليل.