EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2011

"الثانية مع داود": الترخيص مسؤول عن تراجع السعودة في خدمة "الليموزين"

أرجعت حلقة الأحد 6 فبراير/شباط 2011 من الثانية مع داود مسؤولية تراجع السعودة في قطاع الليموزين في المملكة إلى مسألة اشتراطات تراخيص القيادة التي تربط بين الحصول على رخصة عامة وبين العمل في خدمة الليموزين.

أرجعت حلقة الأحد 6 فبراير/شباط 2011 من الثانية مع داود مسؤولية تراجع السعودة في قطاع الليموزين في المملكة إلى مسألة اشتراطات تراخيص القيادة التي تربط بين الحصول على رخصة عامة وبين العمل في خدمة الليموزين.

وأوضح علي السلوم -نائب رئيس اللجنة الوطنية للنقل بمجلس الغرف وعضو لجنة النقل في غرفة الرياض- أن اللائحة التنظيمية لقطاع الليموزين تقول: "إن سائق الليموزين يجب أن يكون حاصلا على رخصة عموميموضحا أن المملكة يوجد بها حاليا ما بين 50 إلى 55 ألف شخص حاصل على الرخصة العمومية ونسبة السعوديين من بينهم ضئيلة جدّا.

بينما برر العقيد علي الدبيخي -مدير شعبة السير بمرور الرياضأن هذه الاشتراطات وضعتها أجهزة الأمن العام في المملكة حماية لأرواح الركاب، خاصة أن سائق الأجرة العامة لا بد أن يكون محترف القيادة وملما بها إلماما تاما ويعرف كيف يتصرف بحكمة؛ لأنه يتعامل مع عشرات الركاب من مختلف الجنسيات والثقافات.

وحول مستوى خدمة الليموزين في المملكة، اعترف السلوم بتراجع مستوى الخدمة وأنها لا تعكس الوجه الحضاري والنمو الحاصل في المملكة، كما أنها لا تتناسب مع حجم الطلب الموجود عليها.

وأشار إلى أن "الليموزين" أنشئ في المملكة منذ سنوات طويلة وتم تعديل اللائحة المنظمة لهذه الخدمة أكثر من 3 مرات، معتبرا أن تعديل اللائحة ليس عيبا طالما أنه يتم التعديل يتجه دائما إلى الأفضل، موضحا أن تنظيم اللائحة مسؤولية وزارة شؤون النقل في المملكة.

وأضاف أن هناك اشتراطات وضعت لتنظيم هذه الخدمة وطبقت بشكل جيد في البداية، وانعكس ذلك إيجابيا على الشركات، إلا أنه في النهاية انقلبت الأمور مع بدء وضع اشتراطات أكثر شدة مثل منع الاستقدام ومنع نقل الكفالات ومنع تغيير المهن، ما أعاق هذا النشاط في النهاية، وما انعكس بالسلب على رقي هذه الخدمة، لافتا إلى أن الرياض فقط يوجد بها نحو 22300 سيارة ليموزين، وفي المملكة تتراوح ما بين 55 إلى 60 ألف سيارة.

وحول المركبات التي تستخدمها خدمة الليموزين ومدى تدخل إدارات المرور في تحديد مواصفات هذه المركبات، أوضح العقيد على الدبيخي أن اللائحة التنظيمية لعمل الأجرة العامة تخص وزارة شؤون النقل، وأن إدارات المرور تختص فقط بالمخالفات المرورية.

وشدد على أن إدارات المرور ليست لها أي دور في تحديد مواصفات هذه السيارات التي تقدم هذه الخدمة، وأن هيئة المواصفات والمقاييس هي المسؤولة عن ضبط معايير ومواصفات السيارات الأجرة وجميع السيارات التي تدخل سوق المملكة سواء كانت (نقل خفيف، ثقيل، معدات).

وبالنسبة لخدمة "ساهر" وما كشفت عنه من مخالفات وتجاوزات في خدمة "الليموزينأوضح الدبيخي أن لديه أرقاما وإحصائيات عن هذه المخالفات، من بينها العمل لدى غير كفيل وصلت إلى 3345 سائقا، القيادة برخصة خاصة 5509 أسواق، انتهاء العمر الافتراضي للمركبة وصلت إلى 194 مركبة، تحويل خطابات إلى مكتب العمل خاصة فيما يخص العمل لدى غير كفيل وما يخص عمالة السائقين 113 تحويل خطابات وزارة النقل بما يخص الأجرة العامة 546 حالة.

ووصل إجمالي المخالفات إلى 10905 مخالفة تتعلق بالتجاوزات والمخالفات في مجال خدمة الليموزين في منطقة الرياض فقط وتم تحويلها إلى جهة الاختصاص، سواء في مكتب العمل أو وزارة النقل.