EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

"الثانية مع داود" يناقش مخدر الحشيش

مجمع الأمل للصحة النفسية

مجمع الأمل للصحة النفسية

استشاري طب نفسي يؤكد أن إدمان الحشيش منتشر بكثرة داخل المملكة، وهذا ما توضحه الضبطيات الأمنية ونسبة المترددين على المصحة النفسية للعلاج...

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 ديسمبر, 2011

بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، قرر "داود الشريان" تخصيص حلقات تتناول بعض أنواع المخدرات، وبدأها بمخدر "الحشيش" في حلقة الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2011.

واستضاف الشريان في برنامجه "الثانية مع داودعصام حسن الشورى استشاري الطب النفسي ومدير قسم علاج الإدمان بمجمع الأمل للصحة النفسية، و"أبو رنا" وهو شاب تعافى من إدمان مخدر الحشيش.

وقال الشورى إن إدمان الحشيش منتشر كثيرًا داخل المملكة السعودية. وهذا ما توضحه الضبطيات الأمنية ونسبة المترددين على المصحة النفسية للعلاج.

ونصح الشورى الراغبين في الإقلاع عن شرب الحشيش بالتوجه إلى مجمع الأمل للصحة النفسية؛ لتلقي العلاج على الأقل؛ حتى يساعدوهم ويوجهوهم ويأخذوا بالمبادئ الأساسية للعلاج بدلاً من الاعتماد على النفس. وإذا لم تكن هناك رغبة في ذلك فليتوجهوا إلى مجموعات الدعم الذاتي الموجودة في جميع مناطق المملكة. وهي مجموعات خيرية وتحت إشراف مديرية مكافحة المخدرات، لكنها ليس لها ممول ولا كفيل سوى أفراد كانت لهم سابقة إدمانية لكنهم شُفوا.

وأوضح "أبو رنا" الذي تعافى من الإدمان، أنه أدمن الحشيش منذ كان عمره 16 عامًا؛ بسبب أصدقاء شجَّعوه على ذلك. واستمر إدمانه لمدة 9 سنوات، مبينًا أن سبب ذلك هو الهروب من المشكلات والضغوط الأسْرية، وأنه كان يشرب طوال الوقت، سواء بالليل أو النهار، وينفق حوالي 3 آلاف ريال على شراء مخدر الحشيش.

وأشار "أبو رنا" إلى أن وفاة صديق مقرب نتيجة الإدمان هي ما جعله ينتبه إلى نفسه ويقرر العلاج داخل مجمع الأمل للصحة النفسية؛ حتى لا يلقى المصير نفسه، إضافة إلى فصله من الدراسة بسبب كثرة الغياب والرسوب المتكرر وسوء علاقته الأسْرية.. كل ذلك جعله يتجه إلى العلاج.