EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2011

واحد من كل ألف مولود سعودي يعاني مرضًا وراثيًا

تحدثت حلقة السبت 21 مايو/أيار 2011م من البرنامج حول الأمراض الوراثية، والعلاقة بين هذه الأمراض وزواج الأقارب، ونوعية الأمراض الوراثية المنتشرة في المملكة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 مايو, 2011

تحدثت حلقة السبت 21 مايو/أيار 2011م من البرنامج حول الأمراض الوراثية، والعلاقة بين هذه الأمراض وزواج الأقارب، ونوعية الأمراض الوراثية المنتشرة في المملكة.

وتطرقت الحلقة كذلك إلى ماهية الأمراض الوراثية، وكيف يمكن للإنسان الوقاية منها وتجنب الإصابة أو وقف مضاعفاتها والحد من مخاطرها، وما هي العلاقة بين إجراءات الفحص المبكر التي تتبناها وزارة الصحة وبين الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض.

وأوضح د. معين ضياء السيد -رئيس قسم الطب الوراثي بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض- أن الأمراض الوراثية بصفة عامة تنتج عن أي خلل في المادة الوراثية، خاصة وأنها يوجد بها 46 كروموزوم، أو ما يسمى بالخيوط الوراثية، وهذه الخيوط تحمل 30 ألف جين أو مورث، وأي خلل في هذه الجينات يمكن أن ينتج عنه مرض وراثي.

وقال السيد إن الدراسات تؤكد أن منطقة الخليج والسعودية لا تزال من الدول التي تنتشر بها ظاهرة زواج الأقارب، وربما تصل إلى 50 أو 60% من إجمالي الزيجات في السعودية على سبيل المثال.

وأشار إلى أن 90% من مرتادي العيادات الخاصة في الأمراض العصبية والوراثية يعانون أمراضا ناتجة عن زواج الأقارب، لافتا إلى أنه ربما يكون حدث انفراجة معينة في مسألة زواج الأقارب إلا أن المشكلة لا تزال موجودة.

وقال السيد إن الإحصاءات تدل على أن نسبة الإصابة بالأمراض الوراثية بين الأطفال السعوديين تصل إلى واحد لكل ألف مولود حي في المملكة، وهي نسبة عالية مقارنة بالوضع العالمي، فالنسبة في ألمانيا مثلا تصل إلى واحد في كل أربعة أو خمسة آلاف مولود.

وأضاف أنه لا توجد "تطعيمات" خاصة للوقاية من الإصابة بالأمراض الوراثية، إلا أنه بالنظر الدقيق في الشجرة الطبية للعائلة ومعرفة تاريخ المرض يمكن إعطاء بعض الإرشادات الوراثية الخاصة فيما يتعلق باحتمال إصابة الأطفال بأمراض وراثية، أو على أقل تقدير وقف مضاعفات المرض والحد من خطورته.

وأوضح أن من بين الأمراض الوراثية هناك أمراض وراثية استقلالية وتنتج بفعل نقص في أنزيمات معينة، وأمراض وراثية خاصة بأعضاء معينة، مثل: أمراض القلب والكبد والكلى والسكري، وهناك ما يزيد عن 10 آلاف مرض وراثي موثق في النشرات العلمية الطبية.

إضافة إلى ما سبق يأتي ضمور العضلات، والأنيميا المنجلية وأنيميا البحر الأبيض المتوسط، والأمراض الوراثية العصبية، والأمراض الوراثية الخاصة بالعيون وأمراض خاصة بشبكية العين، وأمراض وراثية سمعية.