EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2012

من المسؤول عن تكدس الشاحنات في الطرق؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مشكلة تكدس الشاحنات في داخل المدن، من المسؤول عنها، وما هي الجهات التي يجب عليها التدخل والتنسيق فيما بينها للحد من تفاقم هذه المشكلة.

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2012

من المسؤول عن تكدس الشاحنات في الطرق؟

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 أبريل, 2012

ناقشت حلقة يوم السبت 21 إبريل/نيسان 2012م من برنامج "الثانية مع داود" مشكلة تكدس الشاحنات في الطرق الداخلية بالمدن والمحافظات السعودية وعلى رأسها الرياض.

 وأكدت الحلقة أن أمن الطرق تقع عليه مراقبة الطرق التي تربط بين المدن والمحافظات، وأن المشكلة حاليًّا هي الشاحنات التي تخترق الطرق وتمر بوسط المدن الكبرى، كما هي الحال مع الشاحنات القادمة من القصيم والمنطقة الشرقية، والتي تخترق مدينة الرياض.

 وتطرقت الحلقة إلى دور الأجهزة المعنية في الرقابة على الشاحنات، والتأكد من صلاحياتها ودور إدارات المرور وأمن الطرق في هذا الشأن.

  من جانبه، أوضح العقيد زايد الطويان -مدير إدارة العمليات بالقوات الخاصة بأمن الطرق- أن دخول الشاحنات إلى المدينة هو مسؤولية المرور بالتنسيق مع أمن الطرق، وأن المرور يطلبون أحيانًا من أمن الطرق إيقاف دخول الشاحنات خاصة في أوقات الذروة.

  وأضاف الطويان أن أمن الطرق متواجد على كل مداخل المدن والطرق، لكن إذا طلب المرور وقف الشاحنات قبل نقاط التفتيش فإنه يتم إيقافها، معتبرًا أن المرور تقع عليه المسؤولية الأكبر في هذا الشأن.

 من جانبه، أكد المقدم علي القحطاني -قائد الطرق الدائرية بالمرور السر في مرور الرياض- أنه من الساعة السادسة إلى التاسعة صباحًا تمنع الشاحنات من الدخول إلى المدن بشكل تلقائي من قبل أمن الطرق دون أن يكون هناك تنسيق مسبق، وذلك لمراعاة حركة المدارس وحركة تنقل الموظفين، وبعد الساعة التاسعة صباحًا تنسق إدارة المرور مع أمن الطرق لتنسيق دخول الشاحنات خاصة مع وجود حالات الازدحام، وأن إدارة المرور تحجز الشاحنات خارج المدن في حالة وجود كثافة أو ازدحام.

 وأوضح القحطاني أن هناك أطرافًا يجب أن تتدخل في الأمر للتنسيق فيما بينها للقضاء على هذه المشكلة، ومن هذه الجهات الغرف التجارية، وأنهم خاطبوهم بضرورة إلزام الشاحنات بمواعيد دخول وخروج الشاحنات، كما أنه تم إعطاء مدراء مرور المناطق سلطات تحديد مواعيد دخول وخروج الشاحنات حسب مواعيد الذروة.

  أما ناشد الدوسري -مدير إحدى مؤسسات للنقليات- فقد أكد أن مؤسسات النقليات لا تستهتر بالأنظمة، مؤكدًا أن هذه المؤسسات لا تتحايل على الأنظمة والقوانين المعمول بها في تنسيق دخول الشاحنات، خاصة أن كثيرًا من الشركات يتم التعامل معها على أساس مواقيت محددة للشحن والتفريغ، مؤكدًا أن مؤسسات الشحن والنقليات يهمها ألا تتعرض للغرامات، لكن المشكلة التي تواجه شركات الشحن أنها يُفرض عليها الدخول إلى داخل المدن لتمويل محطات الكهرباء بالوقود، والتي تحتاج يوميًّا إلى 400 شاحنة.

  وانتهت الحلقة إلى ضرورة تدخل عديد من الوزارات والهيئات الحكومية المعنية للقضاء على هذه المشكلة التي تفاقمت في الفترة الأخيرة، داعين وزارة النقل والصناعة والغرف التجارية إلى سرعة التدخل لإنهاء المشكلة.