EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

مقتل الطفل "مالك" يثير نقاشا حول ظاهرة العنف

تحدثت حلقة يوم الأحد 2 يناير/كانون الثاني 2011 من البرنامج، حول جريمة القتل البشعة للطفل مالك –13 عاما- الذي تعرض للذبح والطعن على يد شخص يبلغ من العمر 40 عاما.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 يناير, 2011

تحدثت حلقة يوم الأحد 2 يناير/كانون الثاني 2011 من البرنامج، حول جريمة القتل البشعة للطفل مالك –13 عاما- الذي تعرض للذبح والطعن على يد شخص يبلغ من العمر 40 عاما.

وأثارت الحلقة أيضا العلاقة بين إدمان المخدرات والاضطرابات النفسية والعصبية والاجتماعية، والتورط في ارتكاب مثل هذه الجرائم، وبحثت الدوافع الحقيقية وراء العنف المبالغ فيه في ارتكاب مثل هذه الجرائم.

وتطرقت الحلقة إلى العلاقة بين المواد الإعلامية والدرامية وألعاب الكمبيوتر وانعكاساتها السيئة على الأطفال والنشء، واحتمالات ارتكابهم مثل الجرائم البشعة وفقا لنظرية "المحاكاة" التي يقول بها علماء النفس والاجتماع.

ولم تنس الحلقة أن تتطرق إلى البحث عن طريقة يمكن بها حماية المجتمع من مثل هذه الجرائم، والأسلوب الأمثل لفرض الرقابة على المواد الإعلامية التي يتعرض لها الأطفال، خاصة مع ما يعيشه العالم حاليا من عصر القنوات الفضائية المفتوحة، والتي يصعب معها مراقبة كل ما تقدمه من مواد.

وكانت الحلقة قد استضافت خالد مطيري عم الطفل مالك الذي قتل بطريقة بشعةحيث أوضح خالد أن ابن أخيه قتل على يد رجل من جيرانه يبلغ من العمر 40 عاما.

وأضاف أن المجرم مطلق وعنده ولدان ويعيش مع والدته وإخوانه ومفصول من السلك العسكري، وأنه لا يعلم إذا كان الجاني مصابا بمرض نفسي، غير أنه أشار إلى أن شقيقه -والد الضحية- كان يقول عنه إنه يؤمهم في بعض الأحيان في الصلاة بالمسجد، رغم أن القاتل لا تبدو عليه أية علامات أو مظاهر الالتزام الديني.

وتابع قائلا: إن المجرم قتل ابن أخيه بست طعنات في ظهره، والسادسة كانت في يده، ولم يكتف بذلك بل نحره من رقبته.

واستضافت الحلقة الدكتور ناصر العريفي -أستاذ علم النفس الجنائي المساعد ورئيس الدراسات الأكاديمية في كلية الملك فهد الأمنية، وسعود الشيباني -محرر الشؤون الأمنية في صحيفة الجزيرة- واللواء سعد بن علي الشهراني وكيل الدراسات العليا في جامعة نايف للعلوم الأمنية- الذين تحدثوا عن الجريمة البشعة، في محاولة لتحليل جوانبها الخفية.