EN
  • تاريخ النشر:

مشكلة تنقلات المدرسات السعوديات

قضية نقل وتنقل المدرسات السعوديات كانت محور نقاش حلقة الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج الثانية مع داود؛ حيث استضاف الإعلامي داود الشريان -مقدم البرنامج- الدكتورَ سعد سعود الفهيد، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية؛ للحديث عن القضية.

  • تاريخ النشر:

مشكلة تنقلات المدرسات السعوديات

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 أكتوبر, 2010

قضية نقل وتنقل المدرسات السعوديات كانت محور نقاش حلقة الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج الثانية مع داود؛ حيث استضاف الإعلامي داود الشريان -مقدم البرنامج- الدكتورَ سعد سعود الفهيد، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية؛ للحديث عن القضية.

وأكد الفهيد أن وزارة التربية والتعليم توجد بها جهة حاليا معنية بقضية تنقل المعلمات والطالبات، وكان في السابق مشروع "الأمين" وكانت مسؤوليته فقط نقل الطالبات إلى مناطق محدودة، وتم مناقشة الأمر لتحقيق فكرة شمولية النقل إلى كافة مناطق المملكة، وسيقر هذا العام فقط شمولية نقل الطالبات، أما ضم المعلمات فقد يكون ذلك في القريب العاجل.

وأوضح الفهيد أن ظهور مشكلة تنقل المعلمات ربما ترجع إلى اجتهاد بعض المعلمات، ومحاولتهن إثبات مكان إقامتهن في منطقة بعيدة عن محل أعمالهن، الأمر الذي قد يتطلب معه ظهور مشكلة نقل المعلمات إلى خارج مناطق إقامتهن، مؤكدا أن الأصل هو أن تلتحق المعلمات بالعمل في المدارس التي توجد في محيط سكنهن ومحل إقامتهن.

وأشار الفهيد إلى أن المشكلات التي تظهر الآن في مستوى خدمات النقل ليست من اختصاص الوزارة؛ لأن الوزارة لم تعط أية تصاريح لنقل المعلمات، مشددا على أن مسؤولية تنظيم قطاع نقل المدرسات والحد من الحوادث التي تتعرض لها المعلمات ومراقبة مستوى الحافلات التي تستخدم في نقل المعلمات؛ كلها من اختصاص وزارة النقل والمرور.

وأوضح الفهيد أن التصاريح التي تمنحها وزارة النقل الآن هي تصاريح نقل طالبات؛ إلا أنه استخدمت بطرق مخالفة لنقل المعلمات، وبشروط، مما يتطلب رقابة أكثر من الجهات المعنية بمسألة النقل، وكل هذه الأمور ليست من اختصاص وزارة التربية.

وشدد على أن الوزارة طالبت الجهات المعنية (المرور، وزارة النقل، أمن الطرق) بضرورة رفع درجة الرقابة على وسائل نقل المعلمات والطالبات، وتوفير البيئة المناسبة لنقل المعلمات بطريقة آمنة.

وبالنسبة لمسألة مدى السهولة في إمكانية نقل المعلمات من مدرسة أو منطقة إلى أخرى، قال إن هناك اشتراطات وضعتها الوزارة للموافقة على نقل المعلمة من مكان إلى آخر، وأول هذه الشروط هي سنة التقديم، موضحا أن الوزارة مهمتها إخبار المعلمة بالعدد الذي سبقها، وبناء عليه تستطيع المعلمة أن تحدد كم عدد المعلمات اللاتي يسبقنها في طلبات النقل، مشددا على أن هذا الموضوع يتم بمنتهى الشفافية والوضوح.

كما أثارت الحلقة أيضا قضية توطين مهنة المعلمات ومدى التناسب ما بين أعداد المتقدمات لطلب العمل كمدرسات وحاجة المدارس الفعلية وطلباتها، كما ناقشت الحلقة كذلك الإشكاليات المختلفة التي تترتب على تعيين المدرسات.