EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2011

مشكلة ترويج المخدرات داخل السجون

تحدثت حلقة الإثنين 25 إبريل/نيسان 2011 من البرنامج عن الأوضاع داخل السجون السعودية، واستضافت العقيد أيوب بن حجاب بن نحيت من المديرية العامة للسجون.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 أبريل, 2011

تحدثت حلقة الإثنين 25 إبريل/نيسان 2011 من البرنامج عن الأوضاع داخل السجون السعودية، واستضافت العقيد أيوب بن حجاب بن نحيت من المديرية العامة للسجون.

العقيد أيوب رد على الاتهام بوجود مخدرات داخل السجون، وقال: إنها مشكلة عالمية بالفعل، لكنّ هناك جهودا كبيرة في هذا المجال، من استخدام كلاب بوليسية وغيرها.

وقال: إن المخدرات تدخل من خلال المساجين أنفسهم، وعن طريق العاملين داخل السجن؛ حيث يتم إغراؤهم بالمال لإدخال المخدرات، لكنه أكد أنه لا يوجد تهاون في هذا الأمر؛ حيث يقضي من يتم القبض عليه حكم السجن.

وأوضح العقيد عبد العزيز أن السجناء أقل من 13 عاما يتم إيداعهم في مدارس الأحداث، ويتم تصنيف المساجين حسب تهمتهم؛ إلا أن تكدس السجون يحول في بعض الأحيان دون الفصل بينهم.

لكن المديرية أعدت خطة لتوفير إصلاحيات نموذجية، وسيتم إنشاء 4 إصلاحيات كبير تتسع لـ7000 سجين في كل من جدة والرياض والطائف، وبناء مدينة صناعية لتشغيل السجناء لتؤهلهم بعد خروجهم.

وقال العقيد ردا على سؤال من المستمع فهد: إن هناك برامج قوية للتوعية والتثقيف بين المسجونين، تشمل أنشطة تدريبية مهنية ورياضية وغيرها.

واتصل أحد المسجونين ليعرض مشكلته؛ حيث إنه بعدما خرج من السجن عانى بشدة من تدهور أوضاعه؛ حيث طرد من العمل، ولا يجد ما ينفق به على أسرته.