EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2011

مشكلة العنف الأسري في المجتمع السعودي

ناقشت حلقة يوم الأربعاء 1 يونيو/حزيران 2011 من البرنامج قضية العنف الأسري. واستضافت الحلقة الدكتور عمر بن إبراهيم المديفر استشاري الطب النفسي والعلاج الأسري ورئيس لجنة العنف الأسري في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني للحديث عن المشكلة من مختلف جوانبها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 يونيو, 2011

ناقشت حلقة يوم الأربعاء 1 يونيو/حزيران 2011 من البرنامج قضية العنف الأسري. واستضافت الحلقة الدكتور عمر بن إبراهيم المديفر استشاري الطب النفسي والعلاج الأسري ورئيس لجنة العنف الأسري في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني للحديث عن المشكلة من مختلف جوانبها.

وأوضح المديفر أن المجتمع السعودي مثل باقي المجتمعات في العالم التي صارت تعاني من آثار سلبية لانتشار المدنية، مثل الضغوط التي انعكست في النهاية على الأفراد وحولت كثيرًا منهم إلى تبني العنف.

وأشار إلى أن خطورة العنف الأسري تكمن في استمرار ارتكاب هذا السلوك، لافتًا إلى أن الضرب ليس كله مضرًّا، كما أنه لا يعتبر أصلاً وسيلة تربوية صحيحة عالميًّا. وحتى على مستوى الشرع، الضرب يعد أمرًا استثنائيًّا.

وأشار المديفر إلى أن اتهام المجتمع بوجود عنف أسري ليس مشكلة في حد ذاته، ولكن المشكلة تكمن في فشل المجتمعات في إيجاد حل لهذه القضية.

وشدد المديفر على أهمية دور رجال الشرطة والمرشدين الاجتماعيين ومراكز الإرشاد الاجتماعي في التعامل مع هذه المشكلة، داعيًا إلى عقد برامج تدريبية لرجال الشرطة على كيفية التعامل مع هذه المشكلة.