EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

مشكلات يعانيها السعوديون العاملون بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ضعف الرواتب، وتسرب الكفاءات، وتسريح العمالة.. مشكلات كبيرة يواجهها الموظفون السعوديون في تعاملهم مع الشركة المشغلة لمطبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

مشكلات يعانيها السعوديون العاملون بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 08 فبراير, 2012

فجرت حلقة يوم الأربعاء 8 فبراير/شباط 2012 من برنامج الثانية مع داود؛ المشكلات التي يعانيها الموظفون السعوديون العاملون في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والتي تقف وراءها شركة "سعودي أوجيه" الشركة المشغلة للمجمع.

وأضافت الحلقة أن أبرز المشكلات التي يعانيها الموظفون السعوديون هو ضعف الرواتب مقارنة برواتب غير السعوديين، إضافة ًإلى توقف الزيادات السنوية منذ أكثر من 17 عامًا، فضلاً عن سوء معاملة الموظفين السعوديين الذي يصل إلى حد إغلاق أبواب المجمع عليهم حتى انتهاء الدوام.

وأكد كثير من الموظفين السعوديين الذين أجروا مداخلات بحلقة اليوم من داود؛ أنهم بالفعل يعانون كل هذه المشكلات، ولا يوجد نظام يحكم العمل، ولا تؤدي وزارة الشؤون الإسلامية دورها في الضغط على الشركة لتحسين الرواتب أو تحسين أوضاع الموظفين، لافتين إلى أن أعداد الموظفين بالمجمع وصلوا إلى 5290 موظفًا، والآن لا يتجاوز عددهم 1540 موظفًا، ورواتبهم تتراوح بين 1200 و4000 ريال.

واستضافت الحلقة كلاًّ من د. علي حمد الجهني المحامي والمستشار القانوني، و د. محمد سالم العوفي الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والمحامي أحمد راشد؛ للحديث عن المشكلة من كافة جوانبها والبحث عن حلول لها، إضافةً إلى استقبال اتصالات هاتفية من موظفين عاملين في المجمع لنقل صورة واقعية من المعاناة والمشكلات التي يعانونها في تعاملهم مع شركة "سعودي أوجيه".