EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

مشكلات مادية وإدارية تواجه مسعفي الهلال الأحمر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يعاني مسعفو الهلال الأحمر السعودي مشكلات مادية وإدارية تحتاج إلى حل سريع لتحسين بيئة العمل، خاصة مع خطورة وإنسانية المهمة التي يؤدونها.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

مشكلات مادية وإدارية تواجه مسعفي الهلال الأحمر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 يناير, 2012

مسعفو الهلال الأحمر السعودي وما يواجهونه من مشكلات وتحديات في أداء أعمالهم.. كان هو محور حلقة يوم الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني 2012 من برنامج الثانية مع داود.

واستضافت الحلقة د.أرشيد بن صالح العيد المدير التنفيذي في الهلال الأحمر السعودي؛ للرد على الشكاوى التي وصلت إلى البرنامج فيما يخص مشكلات بعض المسعفين خاصة، ومشكلات أخرى عامة تتعلق ببيئة العمل وسوء أوضاعهم المالية والإدارية، إضافة إلى مشكلات التعاون بين هيئة الهلال الأحمر والمراكز والمستشفيات الطبية الخاصة والعامة.

وتتحدث معظم الشكاوى عن سوء حالة السيارات التي يعملون عليها، إضافة إلى أن مواد التطهير في السيارات متدنية جدًّا، وأنه في بعض الأحيان يشتري المسعفون مواد طبية على حسابهم الخاص، كما أن مراكز الإسعاف التي يجلس فيها المسعفون حالها سيئة ولا تقي بردًا ولا حرًّا.

من جانبه، اعترف العيد بأن أغلب شكاوى المسعفين صحيحة، لافتًا إلى أن مراكز الإسعاف التابعة للهلال الأحمر معظمها مستأجر، وقديمة جدًّا، وبعضها أصلاً غير صالح للاستعمال.

وأضاف أن الهلال الأحمر يعيد تأهيل جميع المراكز، لافتًا إلى أن الدعم الذي تقدمه وزارة المالية لإنشاء هذه المراكز لا يتناسب بتاتًا مع أسعار الأراضي التي من المفترض تخصيصها لإنشاء هذه المراكز عليها، مشيرًا إلى أن تأجير مراكز على مستوى جيد عملية مرهقة جدًّا لميزانية الهلال الأحمر.

وبالنسبة إلى وضع سيارات الإسعاف، أشار أرشيد إلى أنها غير جيدة، لكنها ليست بالسوء الذي يقوله المسعفون، مؤكدًا أن معظم السيارات عمرها الافتراضي حديث نسبيًّا، لافتًا إلى أن مشكلات السيارات ترجع إلى أعطال ومشكلات وعيوب تصنيع فيها.

وأضاف أن عدد السيارات التي تتبع الهلال وتعمل في الميدان تصل إلى 800 سيارة إسعاف، مؤكدًا أن عدد السيارات الفعلي أكبر من ذلك بوجود سيارات في الاحتياط، وأخرى في الصيانة، وغيرها وُجِّهت إلى أعمال أخرى.

من جانبه، أكد مسعف شارك في الحلقة أن القضية ليست أزمة مخصصات مالية، وأشار إلى أن بإمكان الهلال الأحمر الاستفادة من أعمال الخير التي يقدمها السعوديون، وتوجيه هذه المخصصات إلى نشاطات هيئة الهلال الأحمر الخيرية والإنسانية.

وأشار إلى أن لجنة أصدقاء الهيئة في الغرفة التجارية بالرياض على أتم الاستعداد لدفع تكاليف أنشطة الهلال الأحمر وتوفير أراضٍ لإنشاء مراكز الإسعاف، مشددًا على ضرورة التخطيط المسبق لتنظيم إنشاء مراكز الإسعاف في شوارع وأحياء المملكة.