EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2011

مسؤول بوزارة الصحة يطالب بـ"قائمة سوداء" للأطباء "المزورين" ومنعهم من دخول المملكة

علي الزواوي

علي الزواوي

طالب د. علي الزواوي (مدير عام الرخص الطبية والصيدلية بوزارة الصحة السعودية) بوضع كل من يقوم بالتزوير في شهاداته الطبية على قائمة سوداء، ومنعه من دخول المملكة وكل دول الخليج؛ لأن هناك تنسيقا بين دول مجلس التعاون الخليجي في المجال الصحي.

طالب د. علي الزواوي (مدير عام الرخص الطبية والصيدلية بوزارة الصحة السعودية) بوضع كل من يقوم بالتزوير في شهاداته الطبية على قائمة سوداء، ومنعه من دخول المملكة وكل دول الخليج؛ لأن هناك تنسيقا بين دول مجلس التعاون الخليجي في المجال الصحي.

وقال الزواوي في مداخلة هاتفية لبرنامج "الثانية مع داود" حلقة الثلاثاء 5 يوليو/تموز2011: من المفترض أن كل المؤسسات الصحية التي تعمل بالمملكة السعودية ملتزمة بأخلاقيات المهنة، ثم الالتزام بنظام مزاولة المهنة الصحية، وهذا النظام هو الذي يحكم المزاولين والملاك لهذه المؤسسات والمنشآت الصحية.

وأشار إلى حصول أي كادر يعمل في هذه المؤسسات سواء فنيين أو أطباء أو صيادلة على ترخيص مزاولة المهنة، وترخيصه مبني على تصنيف وتسجيل الهيئة العليا للتخصصات الصحية، مشيرا إلى أن ما يقلق الناس هو الخوف من أن يكون أي من هؤلاء لم يحصل على الترخيص أو لديه جلسة اختبارية أخرى ويعمل داخل المؤسسة الصحية، ولكن المفترض هو ألا يعمل إلا بالحصول على ترخيص من الجهات المسؤولة.

وأوضح الزواوي أن هناك من يمارس المهنة الطبية دون الحصول على ترخيص لأسباب تتعلق بضغوط من برب العمل أو يمارسها بصفة شخصية دون علم رب العمل، أو أن الإدارة تريده أن يعمل حتى تغطي راتبه، وكل ذلك يعتبر مخالفة وله عقوبات.. وقال إن هناك جولات ميدانية ولجان متابعة لكشف المخالفين.