EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

ضعف الاهتمام بالمعاقين السعوديين

 المعاقون السعوديون

المعاقون السعوديون

أوضاع المعاقين في السعودية تحتاج من كافة الوزارات والهيئات المعنية إلى إعادة التفكير في هذه الأوضاع لتسهيل الحياة على هؤلاء المعاقين

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 ديسمبر, 2011

تطرقت حلقة يوم الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول 2011 من البرنامج إلى ملف أوضاع المعاقين السعوديين، واستضافت كلا من عبد الله بن سليمان المسعود -مدير عام الإدارة العامة لرعاية المعاقين في وزارة الشؤون الاجتماعية، ويحيى حسن الزهراني - عضو مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية للكبار، والدكتور أحمد محمد أبو عباة - مدير مستشفى التأهيل الطبي بمدينة الملك فهد الطبية. وأثارت الحلقة العديد من شكاوى المعاقين، ومن أبرز هذه الشكاوى هو عدم تفعيل الاتفاقية الدولية الهادفة لضمان زيادة حقوق المعاقين، التي وقعتها المملكة في عام 2006، بالإضافة إلى كثير من الأشياء التي لا تزال غير مطبقة.

وتطرقت الحلقة كذلك إلى غياب ثقافة التعامل مع المعاق وكيفية الاستمرار في عملية تأهيله بشكل متواصل نظرا لحالته الصحية الخاصة التي تتطلب إعادة تأهيل عضلاته بشكل مستمر.

وناقشت الحلقة أيضا السر وراء عدم توفير الخدمات والمرافق الخاصة بالمعاقين في المستشفيات والمراكز الصحية ومراكز التأهيل وحتى على مستوى الخدمات المقدمة لهم في وسائل النقل العامة والمحلات التجارية والأندية الرياضية.

وحاول الشريان البحث عن جهة مسؤولة يناط بها الالتزام بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية لزيادة حماية حقوق المعاقين، والتي وقعتها المملكة منذ 6 سنوات تقريبا ولم يتم تفعيل الكثير من بنودها على أرض الواقع.