EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

شركات التأمين: قصور التقارير المرورية سبب تأخر تعويضات الحوادث

"نجم" تغطي 14 مدينة سعودية

"نجم" تغطي 14 مدينة سعودية

أرجع خالد بن سعد المحيا -نائب مدير المطالبات ومسؤول الحوادث بشركة المتوسط والخليج للتأمين، وإعادة التأمين التعاوني- تأخر الشركات في دفع الأموال التأمينية لمتضرري الحوادث إلى قصور التقارير المرورية.

أرجع خالد بن سعد المحيا -نائب مدير المطالبات ومسؤول الحوادث بشركة المتوسط والخليج للتأمين، وإعادة التأمين التعاوني- تأخر الشركات في دفع الأموال التأمينية لمتضرري الحوادث إلى قصور التقارير المرورية.

وأضاف في حلقة يوم الأربعاء 26 يناير/كانون الثاني 2011م من برنامج "الثانية مع داود" أن التقارير التي تصل إلى شركات التأمين غالبا ما ينقصها بيانات مهمة، ما يضطر الشركات إلى إعادة المتضرر إلى الإدارة العامة للمرور أو إلى شركة نجم للخدمات التأمينية؛ لاستيفاء المعلومات الناقصة.

وفيما يتعلق بمسألة تعامل شركات التأمين مع الحوادث المرورية، التي تكون رخص متضرريها منتهية المدة، أوضح "المحيا" أن الشركات تتعامل وفق منهجية استثناءات وثيقة تأمين المركبة الواحدة الصادرة عن مؤسسة النقد السعودية، التي تشترط أن يحمل صاحب الحادث المروري رخصة مرورية سارية، حتى يستحق المبلغ التأميني، داعيا إدارة المرور ومؤسسة النقد السعودية إلى التنسيق فيما بينهما لحل هذه الإشكالية.

وأضاف المحيا أن لجنة الفصل في المنازعات في مؤسسة النقد السعودي هي المعنية الآن بالنظر في أية مماطلات يتعرض لها المتضررون، ويجب على مؤسسة النقد وإدارة المرور المبادرة بحل هذه المشكلة، وتوحيد الشروط التي تعمل بها شركات التأمين؛ لتحقيق المساواة والعدل بين الشركات المختلفة.

من ناحية أخرى، أوضح العقيد سليمان بن صالح العقل -مساعد مدير مرور شرق الرياض- أن تأسيس شركة نجم جاء بعد دخول شركات التأمين إلى الميدان، وتغطية الحوادث المرورية والحاجة إلى الرغبة في وجود شركة تتولى هذه الإجراءات التأمينية؛ بحيث تكون هي الوسيط ما بين شركات التأمين وبين المتضررين، وحتى يتمكن المرور أيضا من التفرغ للقيام بالأعمال الموكولة إليه.

وحول مهام الشركة؛ أوضح سليمان أن الشركة تقوم بمهام ثلاث هي (معاينة، تقدير الخسائر، اختصاصي تسوية المطالباتوالمهمة الحالية التي تقوم بها الشركة هي المعاينة، ويتم في المرحلة المقبلة دخول مهمة تقدير الخسائر لتقوم مقام الورش، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتهتم بتسوية المطالبات ما بين المتضرر وشركات التأمين.

وبالنسبة للدور الحالي، الذي تغطيه شركة نجم بالنيابة عن المرور، وبالتفويض من قبل الإدارة العامة للمرور، أوضح مساعد بن عبد العزيز الداود -الرئيس التنفيذي لشركة نجم- أنه يتركز في مباشرة ورفع الحوادث المرورية، التي يكون طرفيها على الأقل حامل وثيقة التأمين سارية المفعول، لافتا إلى أن الشركة لديها مركز اتصالات يتبع الشركة، وبإمكان المتضررين الاتصال به مباشرة أو أن تقوم إدارات المرور إذا وصل إليها الحادث بالتواصل مع الشركة، مضيفا أن الشركة تقدم خدماتها في 14 مدينة سعودية.

واعترف الداود بوجود بعض القصور في أداء الشركة، ملمحا إلى ضرورة التماس العذر للشركة، وخاصة أنها لا تزال في بدايات العمل، فقد أطلقت نشاطها في يوليو/تموز 2008م، لافتا إلى أن الشركة لديها مخططات يتم العمل بها لحل جميع هذه المشاكل، وأن ملامحها بدأت تظهر في بعض المدن، وسيتم حل هذه المشكلات في غضون العام الجاري.