EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2011

سوء خدمات محطات الوقود على الطرق السريعة

ناقشت حلقة يوم الاثنين 20 يونيو/حزيران 2011 من البرنامج قضية سوء خدمات وتصاميم محطات الوقود على الطرق السريعة في المملكة، رغم أنها من أهم دول العالم في تصدير وإنتاج النفط.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 يونيو, 2011

ناقشت حلقة يوم الاثنين 20 يونيو/حزيران 2011 من البرنامج قضية سوء خدمات وتصاميم محطات الوقود على الطرق السريعة في المملكة، رغم أنها من أهم دول العالم في تصدير وإنتاج النفط.

واستضافت الحلقة كلاًّ من المهندس شجاع يحيى المصلح وكيل الأمين العام لشؤون البلديات بأمانة المنطقة الشرقية، والأستاذ رياض المالك رئيس اللجنة الوطنية لمحطات الوقود والمدير العام للشركة السعودية لخدمات السيارات والمعدات.

واتفق ضيوف الحلقة على سوء خدمات محطات الوقود، سواء على صعيد الشكل والتصميم، أو على صعيد الخدمات التي تقدم في هذه المحطات فيما يتعلق بحالة المطاعم ودور العبادة وأعمال الصيانة والتشغيل.

وأرجع الضيوف المشكلة إلى نوعية ملكية المحطات، وكثرة عدد المحطات في المملكة، وقلة عدد المشرفين والرقابيين، مؤكدين أن الرقابة على هذه المحطات بكل ما فيها من خدمات تحتاج إلى "جيش" لمراقبة مستوى الخدمة.

واقترح رياض المالك ضرورة أن تتولى إدارة المحطات شركات حتى تتحكم في شكل تصاميم المحطات ومستوى الخدمة والارتقاء بها، كما أكد أنه ينبغي للبلديات والأمانات التشاور مع اللجنة الوطنية لمحطات الوقود للاستفادة من خبراتها والوصول إلى التنظيم السليم لهذه الخدمة.