EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

سوء حالة المقاصف المدرسية.. من المسؤول؟

سوء حالة المقاصف المدرسية كان محور مناقشة الحلقة، واتفق الضيوف أن سوء حالة المقاصف له العديد من الأسباب أهمها عدم الالتزام باللوائح والتعميمات التي أصدرتها وزارة التربية والتعليم

حالة المقاصف المدرسية كانت محور حلقة يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول 2011 من البرنامج، واستضافت الحلقة كل من د. سليمان بن ناصر الشهري، مدير عام الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم، والأستاذ إبراهيم المنجم، مدير عام شركة الخليج للتموين، للحديث عن القضية.

وتساءل الشريان خلال الحلقة: من المسؤول عن سوء حالة المقاصف المدرسية، هل هي وزارة التربية والتعليم أم مديري المدارس أم متعهدي توريد الأغذية إلى هذه المقاصف.

الحلقة تساءلت كذلك: ما هي الحلول المقترحة لتطوير عمل المقاصف المدرسية بالشكل الذي يتناسب مع مكانة المملكة ومستوى معيشة مواطنيها، الذي لا تتناسب حالة المقاصف المدرسية معه بأية حال من الأحوال.

وشهدت الحلقة جدالاً كبيرًا بين الدكتور سليمان والمستمعين ومقدم البرنامج حول حالة المقاصف والإجراءات واللوائح المنظمة لعملها، وحدود مهام إدارة الصحة المدرسية في وزارة التربية والتعليم.

وشهدت الحلقة كذلك مداخلات من عدد من المهتمين بموضوع الحلقة من بينهم الدكتورة منى العجيان، مديرة المقاصف والتغذية المدرسية سابقًا، التي أكدت أن حالة المقاصف المدرسية لا تستحق أكثر من 3 من عشرة.