EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

لمنع تذاكر السوق السوداء سهل الصبان: دمج الشركات حل لمشاكل الحج.. والوزارة تطارد الحملات الوهمية

أوضح الدكتور سهل بن عبد الله الصبان وكيل وزارة الحج لشؤون الحجاج- أن دمج شركات الحملات الداخلية للحج هي الحل المناسب والأمثل لعلاج كافة المشكلات التي تواجه الحجاج.

أوضح الدكتور سهل بن عبد الله الصبان وكيل وزارة الحج لشؤون الحجاج- أن دمج شركات الحملات الداخلية للحج هي الحل المناسب والأمثل لعلاج كافة المشكلات التي تواجه الحجاج.

وكشف "الصبان" عن أن وزارة الحج تقوم بمتابعة أنشطة 200 شركة، ومحاولة حل كافة المشاكل التي تواجه ملايين الحجاج، لكن في حال دمج الشركات في شركة واحدة ستكون المتابعة أيسر، وتتمكن الوزارة من خلالها من تقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات.

ونفى "الصبان" علم الوزارة بمشكلة بيع التذاكر بأسعار أغلى في السوق السوداء، موضحا أن الاتفاق يتم بين شركة حملات الحج وبين الفنادق ووسائل النقل، ولا دخل للوزارة بها.

وأكد الدكتور "سهل" أن الوزارة تقوم بمحاولات عديدة لاكتشاف حملات الحج الوهمية، عن طريق تقديم الحجاج لشكاوى معينة بخصوص سوء تنظيم إحدى الحملات، وحينها يتم إرسال الحجاج إلى الوزارة لتولي المشكلة، وتغريم شركة الحملة الوهمية لتدفع التعويض المناسب عن الأضرار التي لحقت بالحجاج.

وكشف "الصبان" عن جهود الوزارة في القيام بجولات تغطي أنحاء المملكة بالكامل؛ لكشف وملاحظة الحملات الوهمية، ومعاقبتها على الخداع، مشيرا إلى وجود برنامج "الحج المخفض"؛ الذي تم تخصيصه لذوي القدرات المحدودة.

وقال الدكتور "سهل": إن الشركات التي تنضم إلى برنامج الحج المخفض يتم تقديم المزيد من الامتيازات لها، وتحصل على موقع أكبر في منطقة الخيام، وسعر الحملة 1900 ريال سعودي؛ لبرنامج كامل يتضمن النقل البري للحجاج.

وصرح "الصبان" بأن شركات الحج تتم مساعدتها بشكل كبير؛ فهي تحصل على تسهيلات؛ فهم لا يدفعون سوى أجور الخيام في "منى"؛ لكن في عرفات يتم تسليمهم الأماكن دون دفع أموال.