EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

دراسة توضح سوء أوضاع المتقاعدين في المملكة والمسئولون يشككون فى نتائجها

المتقاعدون السعوديون

أوضاع المتقاعدون السعوديون

أوضاع المتقاعدين السعوديين مشكلة تبحث عن حل، خاصة مع تدني الرواتب التقاعدية مقارنة بالرواتب التي كانوا يحصلون عليها أثناء الخدمة، وما هو السر وراء ذلك والحلول المقترحة لهذه المشكلة...

أشارت دراسة أعدها معهد الإدارة في السعودية إلى سوء الأوضاع التي يمر بها المتقاعدون في المملكة، حيث قالت نتائج الدراسة إن 63% من المتقاعدين لا يملكون مساكن، 54% منهم لديه مشكلات مالية نتيجة زيادة الفرق بين الدخل الشهري وحجم الإنفاق، مما اضطر 40% منهم للعمل بعد التقاعد لتحسين الدخل، وأوضحت الدراسة أن 140 ألف من المتقاعدين يتقاضون رواتب تقاعدية دون 2000 ريال.

وأضافت الدراسة أن 53% من المتقاعدين أعمارهم ما بين 51 إلى 60 سنة، كما أن 45% منهم يعولون أسر ما بين 5 إلى 10 أفراد، و35% منهم يعولون من 10 إلى 15 فردا.

 من جانبه شكك جمال العجاجي -مساعد محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للشؤون التأمينية- فى نتائج الدراسة المشار إليها، خاصة وأنها قديمة تم إعدادها قبل 10 سنوات،  وأجريت على عينة أقل من 2000 شخص، معتبرا أنها غير ممثلة لكل المتقاعدين في المملكة.

وأوضح العجاجي أن مؤسسة التقاعد مؤسسة مالية تهتم بتنظيم شؤون المتقاعدين، بحكم نظام الاشتراكات وتصرف المعاشات والتعويضات بموجب النظام.

 ولفت مساعد محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية إلى أن المعاش يرتبط بمدة الخدمة في الوظيفة، لافتا إلى عدم وجود سقف عمري معين يتم على أساسه التعيين، وبالتالي قد يخرج الموظف على المعاش ومدة خدمته قليلة إلا أنه يحصل على الحد الأدنى من الراتب التقاعدي الذي يصل إلى 1985 ريالا.

وفيما يتعلق بالعسكريين، أشار العجاجي إلى أن معظم رواتبهم تكون على هيئة بدلات وبالتالي عند خروجه على المعاش يكتشف أن معاشه قليل جدا بالنظر إلى راتبه الذي كان يحصل عليه أثناء خدمته، وأن الحلول المقترحة للموازنة بين راتبه أثناء الخدمة وبين راتبه التقاعدي تدور حول احتساب اشتراك التأمين على إجمالي البدلات الثابتة أو أن يتم احتساب الاشتراك على إجمالي البدلات لحل هذه الإشكالية.