EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

داود الشريان: المداخلات الهاتفية سر نجاح برامجي.. والمسؤولون يرونها مقياسًا للرأي العام

داود الشريان

داود الشريان

أكد الإعلامي داود الشريان رئيس تحرير "العربية نت" ونائب مدير عام قناة "العربيةأن المداخلات الهاتفية التي يتلقَّاها هي سر نجاح برامجه الإذاعية والتليفزيونية.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

داود الشريان: المداخلات الهاتفية سر نجاح برامجي.. والمسؤولون يرونها مقياسًا للرأي العام

أكد الإعلامي داود الشريان رئيس تحرير "العربية نت" ونائب مدير عام قناة "العربيةأن المداخلات الهاتفية التي يتلقَّاها هي سر نجاح برامجه الإذاعية والتليفزيونية.

وأضاف أن كثيرًا من المسؤولين يشجِّعون برامجه ويتابعونها باعتبارها مقياسًا للرأي العام، معتبرًا دوره بصفته إعلاميًّا هو فتح باب النقاش أمام الجمهور، لا جعْل البرنامج ساحةً لإطلاق الأحكام، متوقعًا أن يصل جمهور المستمعين والمشاهدين في السنوات القادمة إلى درجةٍ كافيةٍ من النضج تؤهلهم لإدراك قيمة النقاش الإيجابي.

جاءت تصريحات الشريان خلال حفل تكريمه، مساء الاثنين في إثنينية، رجلَ الأعمال عبد المقصود خوجة، ضمن ثاني لقاءٍ في سلسلة برنامج العام الجاري لتكريم أبرز العلماء والمفكرين والمثقفين.

وفي سياق انتقاده بعضَ وسائل الإعلام المختلفة، اعتبر الشريان التليفزيون بصفته وسيلةً إعلاميةً- يضم قدرًا كبيرًا من التمثيل والغش في المواد الإعلامية التي تُبث للجمهور، عكس الصحافة، واصفًا العمل في التلفزيون بأنه "حالة تمثيلية كبيرة جدًّامشيرًا إلى أن التعاطي مع النص شيء مختلف، وهو ما لا يجيده كثيرًا ممن يعمل في التلفزيون.

وبالنسبة إلى الصحافة، أشار الإعلامي داود الشريان إلى أن بعض الصحف توجد فيها أعمدة محترمة ورشيقة، لكن في المقابل نجد أعمدة أخرى بنفس الصحيفة تكتب بتواضع مهني كبير، متسائلاً عن دور رئيس التحرير في هذا الأمر، وكيف له أن يقبل نشر مادة قوية وأخرى لكاتب متواضع، قائلاً: "في الصحافة السعودية، إذا كنت ذا جاه أو منصب تستطيع أن تصير كاتب عمود".

وعن احتمالات عودته إلى كتابة المقال الساخر، قال الشريان: "السياسة هدمت جدار السخرية داخليمعتبرًا السخرية أشد وأقوى أنواع النقد، وأنه يرى أن بعض السياسيين قد يتقبَّل النقد، أما أن "تسخر منه فهذه كبيرة جدًّا".

ويقدِّم داود الشريان برنامجًا إذاعيًّا على MBC FM من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة الثانية ظهرًا بتوقيت السعودية، ويهتم برصد ومناقشة القضايا التي تهم المواطن السعودي بقراءة ما بين سطور الصحافة.