EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2010

داود الشريان يفتح ملف "المسنين" وطرق الارتقاء بمستوى رعايتهم

4.2% نسبة المسنين في المملكة

4.2% نسبة المسنين في المملكة

تناقش حلقة الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من برنامج "الثانية مع داود" قضية المسنين والأسباب التي تقف وراء جحود البعض بحقهم وتركهم في دُور رعاية المسنين دون مراعاة لصلة القرابة والدم.

تناقش حلقة الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من برنامج "الثانية مع داود" قضية المسنين والأسباب التي تقف وراء جحود البعض بحقهم وتركهم في دُور رعاية المسنين دون مراعاة لصلة القرابة والدم.

تأتي مناقشة القضية في وقتٍ تُعَد فيه المملكة من أقل دول العالم من حيث نسبة المسنين القاطنين دُورَ رعاية المسنين. ويرجع ذلك إلى العلاقات الاجتماعية الجيدة والموروث الإنساني النابع من الشريعة الإسلامية.

إلا أنه على الرغم من جهود حكومة المملكة في الارتقاء بمستوى العناية بفئة المسنين، فإن هناك تغييبًا مجتمعيًّا لهم، وهي قضية يناقشها الإعلامي داود الشريان مقدم البرنامج مع ضيف الحلقة خالد بن فهد الجويعي مدير إدارة رعاية المسنين في وزارة الشؤون الاجتماعية.

كما يفتح الشريان مع ضيفه مسألة مستقبل المسنين، والأسباب التي تدفع بعض الأقارب إلى التخلي عن أقاربهم المسنين، والهموم والمعاناة التي يعيشها المسن بين مرض واضطراب نفسي من معاناته بسبب الوحدة.

وتحاول حلقة البرنامج تقديم اقتراحات لتطوير الخدمات المُقدَّمة إلى هؤلاء المسنين، وكيف يمكن مساعدتهم، بالإضافة إلى العديد من التساؤلات تطرحها الحلقة.

وتبلغ نسبة المسنين في المملكة 4.2% من إجمالي سكانها، وهي نسبة قابلة للزيادة في السنوات المقبلة؛ ما يعني ضرورة بذل المزيد من الجهد للعناية بهذه الفئة وتوفير الرعاية الكاملة لهم.

ويُذاع برنامج "الثانية مع داود" من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة الثانية ظهرًا بتوقيت السعودية. ويناقش البرنامج قضايا المجتمع السعودي من خلال قراءات معمقة لما بين سطور الصحافة السعودية.