EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

جهود مكثفة للقضاء على الغش التجاري بالمملكة

تحدثت حلقة الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول من البرنامج عن قضية الغش التجاري، ووجود بعض البضائع المغشوشة في السوق السعودية، وعن المسؤول عن وصول هذه النوعية من البضائع، رغم وجود جهاتٍ عديدةٍ لديها صلاحياتٌ للقضاء على هذه المشكلة، كمصلحة الجمارك، ووزارة التجارة، وهيئة الدواء والغذاء، وهيئة المواصفات والمقاييس.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

جهود مكثفة للقضاء على الغش التجاري بالمملكة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 أكتوبر, 2010

تحدثت حلقة الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول من البرنامج عن قضية الغش التجاري، ووجود بعض البضائع المغشوشة في السوق السعودية، وعن المسؤول عن وصول هذه النوعية من البضائع، رغم وجود جهاتٍ عديدةٍ لديها صلاحياتٌ للقضاء على هذه المشكلة، كمصلحة الجمارك، ووزارة التجارة، وهيئة الدواء والغذاء، وهيئة المواصفات والمقاييس.

وتساءل الإعلامي داود الشريانمقدم البرنامجعن سبب انتشار هذه البضائع في ظل وجود كل هذه الجهات المسؤولة.

من جانبه، أكد سليمان التويجري- مدير عام جمرك ميناء جدة الإسلامي- أن أحد الحلول للقضاء على هذه المشكلة هو عقد الكثير من المنتديات، مشيرًا إلى عقد المنتدى العربي الثاني لمكافحة الغش التجاري والتقليد، والذي انتهى الأسبوع الماضي برعاية خادم الحرمين الشريفين.

وأوضح التويجري أن حجم العمل المقرَّر على الجمارك فيه ضغطٌ كبيرٌ على مصلحة الجمارك، وأنه من الصعوبة أن تقوم الجمارك بفحص كل إرساليةٍ والتثبُّت من سلامتها، مشددًا على أن مشكلة الغش التجاري ظاهرةٌ عالميةٌ لا ظاهرةٌ مقصورةٌ فقط على المملكة، وأعرب عن أمله أن تتمكن المصلحة من كشف هذه السلع والقضاء عليها.

وأضاف التويجري أن كافة الجهات والوزارات والمؤسسات الحكومية المعنيَّة بمراقبة الأسواق ومكافحة الغش التجاري؛ لها تمثيلٌ في مصلحة الجمارك والموانئ، وأن هذا تمَّ في الفترة الأخيرة، لافتًا إلى وجود تسابقٍ سريعٍ من هذه الهيئات للتكامل والقضاء على هذه المشكلة.