EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

تربية الأطفال.. بين العنف والتأديب

ناقشت حلقة يوم الإثنين -17 يناير/كانون الثاني 2011 من البرنامج- مسألة العنف ضد الأطفال، والفروق بين كيفية تربية الأبناء دون الوقوع في إشكالية ارتكاب العنف ضدهم.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 1

تاريخ الحلقة 17 يناير, 2011

ناقشت حلقة يوم الإثنين -17 يناير/كانون الثاني 2011 من البرنامج- مسألة العنف ضد الأطفال، والفروق بين كيفية تربية الأبناء دون الوقوع في إشكالية ارتكاب العنف ضدهم.

كما ناقشت الحلقة أسباب العنف ضد الأطفال، وهل تحول إلى ظاهرة في المجتمع السعودي؟ أم أنه ظاهرة عالمية، وكيف يمكن الوقاية من انتشار هذه الظاهرة؟

وما هي الأضرار التي تنعكس على الطفل مباشرة؟ وهل يغير الضرب من سلوكيات الأطفال؟ أم أن له انعكاسات سلبية على سلوكيات الطفل في المستقبل قد تؤدي إلى انحرافه؟

وتطرقت الحلقة إلى مسألة القوانين والإجراءات المعمول بها في المملكة، والتي تمنع ممارسة العنف ضد الأطفال، سواء في المجتمعات التربوية أو الاجتماعية، وما هي العقوبة المنتظرة لمن يتورط في ارتكاب عنف ضد الأطفال؟

من جانبها، أكدت الدكتورة مها بنت عبد الله المنيف استشارية طب الأطفال في مستشفى الحرب الوطني، المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطنيإن العنف ضد الأطفال ليس ظاهرة جديدة في المجتمع، وموجودة في كثير من المجتمعات والمجتمع السعودي ليس بمعزل عنها.

وأشارت إلى أن كل ما حصل في الآونة الأخيرة هو تسليط الضوء على هذه القضية بشكل أكبر، فصار الوعي بها عاليا، وأنه عندما يرتفع الوعي بالقضية تزداد معها معدلات التبليغ عن حوادث العنف ضد الأطفال.