EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2011

بنك التسليف والادخار ودوره في دعم المشروعات الصغيرة

ناقشت حلقة يوم الثلاثاء 10 مايو/أيار 2011م من البرنامج قضية دعم المشروعات الصغيرة ودور بنك التسليف والادخار في هذا الأمر، وما ملامح المشروعات التي ينبغي على الشباب التفكير فيها حتى يحصلوا على القرض المقدم من البنك.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 10 مايو, 2011

ناقشت حلقة يوم الثلاثاء 10 مايو/أيار 2011م من البرنامج قضية دعم المشروعات الصغيرة ودور بنك التسليف والادخار في هذا الأمر، وما ملامح المشروعات التي ينبغي على الشباب التفكير فيها حتى يحصلوا على القرض المقدم من البنك.

كما تطرقت الحلقة أيضا إلى مسألة الشراكات الإستراتيجية التي يسعى البنك إلى تنفيذها مع الجهات الحكومية المعنية، والمؤسسات الراعية لنشاطات البنك، ومستوى التعاون والتنسيق بين البنك وهذه الجهات وانعكاس ذلك على نشاطاته.

وأوضح الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الحنيشل -مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار- أن إدارة البنك صارت على وشك الانتهاء من الاستعداد لاستقبال طلبات المواطنين إلكترونيا، وأيضا لتحديد وتوضيح إجراءات الاستقبال وأنهم أعدوا الدليل للمستفيد؛ حيث سيجدون على الموقع الإلكتروني كل التفاصيل المطلوبة، مشيرا إلى أن استقبال الطلبات إلكترونيا سيبدأ في 2 رجب المقبل.

وأشار إلى أن إدارة البنك قسمت استقبال طلبات المستفيدين إلى مراحل، الأولى هناك طلبات قديمة موجودة لدى البنك بالفعل ومن ثم سيتم البدء فيها من باب العدالة، لافتا إلى أنه خلال الفترة الماضية أنجز البنك كل طلبات القروض المهنية، وبالنسبة للقروض التي تزيد عن 200 ألف ريال وخاصة القروض الخدمية والاجتماعية والصناعية والطفولة سيبدأ البت فيها في 2 رجب المقبل، وسيبدأون بالطلبات الموجودة لدى البنك فعلا التي تصل إلى 300 طلب.

وأضاف أن من أهم المهام التي أنجزتها إدارة البنك الانتهاء من إعداد لائحة لتأهيل وتصنيف الجهات الراعية لأنشطة البنك؛ حيث يتم توضيح كافة المعايير التي تعمل من خلالها هذه الجهات بالتعاون مع البنك، مؤكدًا أن الجهات الراعية لنشاطات البنك أبدت سعادتها بالتعاون.

وبالنسبة لقرض الزواج، أوضح الحنيشل أن المستفيد إذا أخذ قرض زواج أو اجتماعي ومن ثم حاول الحصول على قرض إنتاجي أو مشرعات صغيرة، فإن إدارة البنك لا تمانع، أما العكس فإنه غير مقبول لدى إدارة البنك، باعتبار أن القرض الإنتاجي من المفروض أنه وفر مصدر دخل للمستفيد يستطيع الزواج من خلال عوائده.

وبالنسبة للمجالات الأساسية التي تمنح على أساسها القروض الإنتاجية، أوضح الحنيشل أنه في السابق كانت هناك مشروعات الطفولة والتعليم المبكر، والمشروعات الطبية، والمشروعات المهنية والمشروعات الخدمية والصناعية، موضحًا أنه في منتصف العام الجاري سيتم توضيح وتوصيف كافة هذه المشروعات التي يقبلها البنك متضمنة كافة التفاصيل.

وأضاف أن المشروعات التي يوافق عليها البنك لا بد أن تعطي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وتعمل على توطين الوظائف في المملكة، لافتا إلى أن الهدفين معياريان أساسيان عند تقييم أي مشروع قبل الموافقة عليه، لافتا إلى أن البنك قدم 7516 مشروعًا خلال السنوات الأربع الماضية، بقيمة ملياري ريال تقريبا.

وأشار إلى أنه بالنسبة لسيارات الأجرة تم تقديم 11.656 سيارة أجرة أعطيت للشباب السعودي بقيمة إجمالية وصلت إلى 840 مليون ريال سعودي، معتبرا أن هذه المشروعات من أهم المشروعات الناجحة التي يدعمها البنك، ويتم التنسيق في اشتراطات سيارات الأجرة بالتعاون مع إدارات المرور ووزارة النقل.

يذكر أن أهم إجمالي المشروعات التي نفذها البنك وصلت إلى 19.271 مشروع بقيمة حوالي 3 مليارات ريال، وهذه مشروعات نفذت وهي مشروعات متنوعة ما بين خدمي وصناعي وسيارات نقل.