EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

برامج التدريب المنتهي بالتوظيف وآليات الرقابة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعض الشركات تستغل الطلاب المتدربين لديها وتسجلهم في التأمينات الاجتماعية على أساس أنهم موظفون، ومن ثم تستغلهم هذه الشركات في التأكيد على التزامها ببرامج السعودة.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

برامج التدريب المنتهي بالتوظيف وآليات الرقابة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 أبريل, 2012

ناقشت حلقة الاثنين 23 إبريل/نيسان 2012م من برنامج "الثانية مع داود" قضية التدريب المنتهي بالتوظيف، والذي يتم بالتعاون بين الشركات السعودية وصندوق الموارد البشرية.

واستضافت الحلقة كلًا من م. عبد الله الربيعة نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة بشركة سابك، ومشعل العصيمي مدير الموارد البشرية في شركة الصفا.

وفتحت الحلقة نقاشًا حول الآليات المستخدمة للرقابة على مدى التزام الشركات بفترات التدريب ودفع المقابل الشهري للمتدربين، والذي تتولى الدولة دفعه كاملًا وبالتعاون كذلك مع صندوق الموارد البشرية.

وناقشت الحلقة أيضًا لجوء بعض الشركات إلى استغلال الطلاب المتدربين وتسجيلهم في التأمينات الاجتماعية على أساس أنهم موظفون، ومن ثم تستغلهم هذه الشركات في التأكيد على التزامها ببرامج السعودة، ومن ثم يحق لها استقدام عمالة وافدة وفقًا لهذه الأرقام الوهمية.

كما ناقشت الحلقة أيضًا تجربة شركة سابك في هذا الشأن، والمدة التي تفرضها الشركة للمتدربين، وهل يشترط انتهاء الأمر بالتوظيف لدى الشركة، ونسبة السعودية التي حققتها الشركة حاليًّا.

وتلقت الحلقة اتصالات من كثير من الطلاب المتدربين يكشفون خلالها كثيرًا من المشكلات التي يواجهونها، ويأتي على رأسها عدم حصولهم على المكافآت، رغم أن هذا المقابل الحكومة وصندوق الموارد البشرية هي من تدفع تكاليفها.

وتطرقت الحلقة كذلك إلى الآليات التي تتبعها الشركات للتعامل مع بعض الطلاب غير الملتزمين إداريًّا وغير القادرين على استيعاب برامج التدريب والبدائل المتاحة أمام الشركات للتعامل مع هذه النوعية من الطلاب.