EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

باحث فلكي لـ"الثانية مع داود": المملكة تتعرض لكوارث طبيعية خطيرة في السنوات الثلاث المقبلة

السيول

باحث فلكي سعودي يدق ناقوس الخطر ويحذر من كارثة طبيعية خطيرة جدًّا قد تتعرض لها المملكة في السنوات الثلاث المقبلة.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

باحث فلكي لـ"الثانية مع داود": المملكة تتعرض لكوارث طبيعية خطيرة في السنوات الثلاث المقبلة

توقع عبد العزيز الشمري -الباحث المتخصص في علوم الفضاء والفلك وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك- أن تتعرض المملكة لكوارث طبيعية خطيرة جدًّا خلال السنوات الثلاث المقبلة.

  وأوضح الشمري -في حلقة يوم الأحد 22 إبريل/نيسان 2012م من برنامج "الثانية مع داود"- أن المملكة لم تواجه مخاطر الأمطار والسيول الحقيقية منذ عام 1391هـ، وأنه بناء على التاريخ السابق ووفقًا لتقديرات علماء الفلك، فإن المملكة ستمر بـ3 أو 4 دورات فلكية سيترتب عليها تعرض المملكة لموجة كبيرة جدًّا من الأمطار الغزيرة، وذلك في الفترة ما بين ديسمبر/كانون الأول 2012م وحتى ديسمبر/كانون الأول 2015م.

  وأشار إلى أن المخاطر الحقيقية التي قد تتعرض لها المملكة ستتوقف على غزارة الأمطار وإذا وصلت إلى 150 مليمترًا، فإن ذلك يعني تعرض المملكة لكوارث خطيرة، خاصة أن هناك مدنًّا كاملة أنشئت في مسارات أودية، مشيرًا إلى أن الاستشاريين الذين بنوا هذه المدن والمتنزهات لم يراعوا مخططات ومسارات الأودية.

 وحمل الباحث مسؤولية عدم تصريف مياه الأمطار والسيول إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية، باعتبار أنها لم تأخذ بالأوامر التي تشترط عدم الموافقة على أي مخطط سكني إلا بعد الحصول على موافقات 3 جهات رئيسية حددها القرار السامي؛ وهي: (مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، هيئة المساحة الجيولوجية، مصلحة الأرصاد الجوية).

 وقال إن الحل يكمن في التنسيق بين كافة الجهات السعودية المعنية، لافتًا إلى أن وزارة الشؤون البلدية والقروية شكلت لجنة اسمها لجنة الكوارث، وأن دور هذه اللجنة لا يجب أن يقتصر فقط على تقديم المساعدات العاجلة للمتضررين، وإنما يجب أن تكون مهمتها التنبؤ بالحدث قبل وقوعه، وعليها الاستعانة بخبراء الطقس والأرصاد وخبراء من المختصين في جميع أنحاء العالم لدراسة وضع المملكة وخاصة المدن الرئيسية والمدن المهيأة لأن تكون في موضع خطر، محذرًا من أن الوضع سيكون خطيرًا جدًّا في خلال السنوات الثلاث المقبلة.