EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

المركز الوطني للقياس والتقويم بعد 10 سنوات

تحدثت حلقة يوم الأحد 13 فبراير/شباط 2011 من البرنامج حول المركز الوطني للقياس والتقويم، وعن دور المركز في تقويم وقياس مستويات الطلاب واختبارات القدرات التي يخضع لها الطلاب.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 فبراير, 2011

تحدثت حلقة يوم الأحد 13 فبراير/شباط 2011 من البرنامج حول المركز الوطني للقياس والتقويم، وعن دور المركز في تقويم وقياس مستويات الطلاب واختبارات القدرات التي يخضع لها الطلاب.

وتطرقت الحلقة إلى سبب عدم معرفة الناس بالمركز إلا مؤخرًا، رغم أن عمر المركز يقترب من 10 سنوات، كما تناولت نوعية الاختبارات التي يخضع لها الطلاب، والمتدربين عليها.

وتساءلت عن اختبارات القياس والتقويم وصلتها بالمناهج التعليمية، أم أنها تقيس فقط القدرات التحصيلية والعلمية لدى الطلاب.

وتحدثت الحلقة عن مسألة التعاون بين المركز والعديد من الجامعات السعودية وبعض الجامعات الخليجية والشركات الكبرى العاملة في المملكة، والمشكلات التي تواجه المركز حاليًّا في إجراء الاختبارات، سواء ما يتعلق منها بمكان إجراء الاختبارات، أو بتكلفتها، وموقف من يخفق في تجاوز الاختبارات، وهل يُشترط عليه إعادة دفع الرسوم المقررة.

كما تطرقت الحلقة إلى الاختبارات الموجَّهة إلى المعلمين، خاصةً مع وجود مشروعات لتطوير مستويات المعلمين قبل دخولهم الفصول المدرسية.

وأثارت الحلقة أيضًا موضوع التعليم التقني في الكليات، ومدى الاهتمام به، وتساءلت: هل يعاني هذا النوع من التعليم من الإهمال ومن ثم عدم إقدام الطلاب على دراسة هذه التخصصات الحرفية والمهنية؟

واستضافت الحلقة الأمير الدكتور فيصل بن عبد الله المشاري آل سعود رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي، والدكتورة ثريا العريض المتخصصة بالإدارة والتخطيط.