EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2010

المتاجرة في الأنفس وارتفاع الدية

ناقشت حلقة الثلاثاء -30 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من برنامج الثانية مع داود- قضية المتاجرة بالأنفس من خلال المبالغة في طلب الدية الشرعية.

  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2010

المتاجرة في الأنفس وارتفاع الدية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 نوفمبر, 2010

ناقشت حلقة الثلاثاء -30 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 من برنامج الثانية مع داود- قضية المتاجرة بالأنفس من خلال المبالغة في طلب الدية الشرعية.

واستضافت الحلقة كلا من عبدالوهاب الرسيني -المشرف على فروع لجان إصلاح ذات البين في إمارة منطقة مكة المكرمة- والقاضي مطرف بن سلمان البشر ومحمد الزهراني، أمين العام اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم.

في البداية، تحدث عبدالوهاب الرسيني موضحا دور لجنة إصلاح ذات البين وحدود تدخلها في مسألة الدية الشرعية، كاشفا عن تدخل اللجنة في 160 قضية قتل خلال العشر سنوات الأخيرة، تم فيها العفو من قبل أولياء الدم، وأن 20 % من هذه القضايا تم فيها طلب الدية الشرعية، وأن 3 % فقط من طلبات الدية كان فيها مبالغة وتجاوز للمبلغ المقرر.

بينما رصد محمد الزهراني وجود حالات يتم فيها المبالغة في طلب الدية، وأرجع ذلك إلى سيطرة النظرة المادية التي أدت حسب رأيه- إلى إضعاف روح الصفح والتسامح وتقليل هيبة العقوبة.

أما القاضي مطرف البشر، فرأى عدم وجود مانع من دراسة زيادة مبلغ الدية الشرعية حتى يتناسب مع الواقع المعيش، مشيرا إلى أن تحديد الدية تم منذ سنوات على أساس أسعار الإبل، لكن تلك الأسعار زادت في الوقت الراهن.