EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم

تطرقت حلقة الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2010 من "الثانية مع داود" إلى قضية التراحم مع السجناء وأسرهم، في ظل أسبوع التوعية الحالي الخاص بهموم السجناء والمفرج عنهم، والذي تتولاه اللجنة الوطنية لرعاية السجناء.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 أكتوبر, 2010

تطرقت حلقة الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2010 من "الثانية مع داود" إلى قضية التراحم مع السجناء وأسرهم، في ظل أسبوع التوعية الحالي الخاص بهموم السجناء والمفرج عنهم، والذي تتولاه اللجنة الوطنية لرعاية السجناء.

وناقش البرنامج الذي يقدمه الإعلامي داود الشريان حجم الدعم المادي الذي تقدمه اللجنة للسجناء، ومدى قدرة اللجنة على سداد ديون المسجونين، والدعم المادي الذي توفره اللجنة للسجناء المفرج عنهم.

وحول طبيعة اللجنة وعلاقتها بالحكومة؛ أكد محمد بن عائض الزهراني -الأمين العام للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم- أن اللجنة تمثل هيئة وطنية خيرية أنشئت بقرار مجلس الوزراء في عام 1422هـ.

وأضاف الزهراني أن الهدف من اللجنة التنسيق بين الجهات المختلفة لتقديم خدمة مؤسسية ومبرمجة ومنهجية للفئات الثلاث (السجناء، المفرج عنهم، أسرهم الخاصةلافتا إلى أن اللجنة تحت مظلة الدولة، لكنها لا تتبع أي وزارة، لكن تمثل فيها جميع الوزارات ذات الصلة بدرجة وكيل وزارة أو وكيل وزارة مساعد أو ما يعادلها.

وتابع أن اللجنة لها 15 فرعا في مناطق المملكة المختلفة، كما تضم أقساما نسائية تقدم خدماتها لأسر السجناء ونزيلات السجون، ومؤسسات رعاية الفتيات، فبهذه الصفة هي مؤسسة وطنية تمثل فيها جميع القطاعات المعنية سواء كانت حكومية أو قطاعا خاصا.

اللواء محيا سحيمي -مدير سجون منطقة المدينة المنورةأوضح من جانبه أن دور اللجنة يبدأ مع وجود السجين داخل الحجز، أو بعد الإفراج عنه فيما يخصها في أمور الرعاية له ولأسرته، أو دعمه أو ما شابه ذلك.

وأضاف أن التطورات التي حصلت في سجون المملكة خلال السنوات العشر الأخيرة انعكست على الخدمات المقدمة للنزلاء، ولكن ذلك لا يعني وجود تداخل في الاختصاصات ما بين المهمات التي من المفترض أن تقدمها إدارات السجون، أو تلك التي تقدمها اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم.

وأوضحت آمال الجهني -نائب المدير التنفيذي للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم ومديرة القسم النسائي باللجنة الوطنية في منطقة جدة- أن القسم النسائي في اللجنة يمثل فريق عمل متكامل لتحقيق أهداف اللجنة، مضيفة أن دور اللجنة داخل السجن يعتمد على تسهيل جميع الصعاب، خاصة وأنهم يرعون ثلاث فئات هم (السجناء، المفرج عنه، الأسر).

وأضافت أنهم كقسم نسائي يرعون النزيلات وتقديم دورات تدريبية وتأهيلية ونفسية لهم داخل السجن، إضافة إلى دورات حرفية وتعليمية تؤهلهم للدخول في الحياة بعد الخروج من السجن، وتشجيعهم على الاعتماد على أنفسهن.