EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

التغذية في الجامعات السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

التغذية في الجامعات لها أهمية كبيرة في مساعدة الطلاب على التحصيل الدراسي الجيد، ورغم ذلك فهناك شكاوى من سوء حالة الوجبات وارتفاع أسعارها في جامعات المملكة.

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

التغذية في الجامعات السعودية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 أبريل, 2012

ناقشت حلقة يوم الثلاثاء 17 إبريل/نيسان 2012 من البرنامج، قضية التغذية في الجامعات السعودية، واستضافت كلاًّ من د. رشود الشقراوي أستاذ الغذاء والتغذية، والأستاذ صالح الصويان مدير إدارة التغذية في عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود.

وتطرَّقت الحلقة إلى الأصول والمعايير التي تستند إليها الجهات المعنية في تحديد مواصفات ومعايير التغذية والكميات ونوعية الوجبات التي يتناولها الطلاب في الجامعات.

كما ناقشت الحلقة الفروق بين الوجبات المدعومة والوجبات المقدمة بالتعاون مع صندوق الطلاب، وآليات مراقبة مقدمي هذه الخدمة داخل الجامعات، والشروط الواجب عليهم الالتزام بها، خاصةً مع وجود شكاوى من سوء حالة بعض الأطعمة والوجبات، عدا ارتفاع سعرها، إضافةً إلى سوء حالة نظافة المطاعم، وسوء حالة الرقابة عليها وعلى من يعملون بها.

وأكد الضيوف أن طلاب الجامعات يواجهون ضغوط الدراسة، ومعظمهم من عشاق السهر في الوقت الذي قد يكون فيه تقصير معين في ممارسة الرياضة، ومن ثم فالغذاء لا بد أن يساعد الطلاب على مقاومة الضغوط ويمدهم بالعناصر الصحية وتحميهم من الأمراض وتجعلهم أكثر نشاطًا.

وشددوا على أن الوجبات لا بد أن تحتوي على كميات من البروتين والكربوهيدرات والفيتامينات، خاصةً أن نسبة كبيرة من هؤلاء الطلاب يكونون في طور البناء، ونمو أجسامهم لم يكتمل تمامًا، فلا بد من يتوفر البروتينات من سمك ولحوم وبيض وحليب، ولا بد من توافر كميات الخضروات والفواكه والعصائر، خاصةً عند الطالبات.