EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

إبراهيم آل معيقل: نساء السعودية يستفدن ببرنامج "حافز" أكثر من الرجال

إبراهيم آل معيقل

إبراهيم بن فهد آل معيقل

دور برنامج حافز في القضاء على البطالة، والسر وراء ارتفاع نسبة النساء مقارنة بالرجال فيما يتعلق بأعداد المستحقين للبرنامج، والسر وراء ارتفاع نسبة الحاصلات منهن على درجة البكالوريوس.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

إبراهيم آل معيقل: نساء السعودية يستفدن ببرنامج "حافز" أكثر من الرجال

أكد إبراهيم بن فهد آل معيقل -مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية بالسعودية- أن عدد النساء الحاصلات على البكالوريوس والمستحقات لبرنامج "حافز" تصل إلى 37% مقارنة بـأقل من 6% من بين الرجال المستفيدين.

وأضاف آل معيقل في حلقة يوم الأربعاء 22 فبراير/شباط 2012 من برنامج الثانية مع داود -يقدمه الإعلامي السعودي داود الشريان- أن نسبة النساء المستفيدات من البرنامج تصل ما بين 80 إلى 81% والباقي من الرجال.

وأشار آل معيقل أن نسبة النساء المستحقات لبرنامج حافز والحاملات لشهادة الثانوية العامة فما أعلى تصل إلى 77%، أما الرجال فمعظمهم يكونون حاصلين على ثانوية عامة، و75% منهم يحملون شهادات الثانوية العامة فما دونها.

وأكد آل معيقل أن نسبة المستفيدين من البرنامج في شهره الأول وصلوا إلى 554 ألف شخص، فيما وصل عددهم في الشهر الثاني إلى 564 ألف شخص، أما هذا الشهر وهو شهر البدء في إدخال من قام بإكمال بياناته بعد الأول من محرم بعد قرار مجلس الوزراء ارتفع العدد بشكل كبير ليصل إلى 819 ألف مستفيد، وسيتم الصرف لهم في منتصف الأسبوع المقبل.

وأوضح آل معيقل أن النساء المستفيدات من إعانة البرنامج خلال هذا الشهر في الرياض وحدها وصلوا إلى 92% من إجمالي أعداد المستفيدين رجالا ونساء، وعدد النساء المستفيدات في مكة وصلن إلى 84% والرجال 16%، وفي المدينة المنورة 78% نساء و22% رجال، وفي المنطقة الشرقية 91% نساء و9% رجال، ونجران 84% نساء و16% رجال، وعسير 82% نساء ونجران 92% نساء، وفي الباحة 83% والقصيم 86% نساء، حائل 86% نساء الجوف 73% نساء وتبوك 83% نساء.

وأشار إلى أن أهم ما يميز برنامج "حافز" هو بناء قاعدة بيانات دقيقة ومحققة للباحثين عن عمل ولم يجدوا العمل، وأكد أنهم لا يكتفون بالذهاب إلى مناطق معينة بل يذهبون إلى كل المناطق والمدن والقرى، وأنهم يتقدمون يوما بعد يوم في هذا المجال.

وأضاف كذلك أن "حافز" ليس من مسؤوليته إدخال أية بيانات أو تعديلها ولا يستطيع ذلك نهائيا، وأن المعلومات الخاصة بالمستفيدين تأتيه من مصادرها مباشرة كمعلومات الطلاب من الجامعات، مؤكدا أن برنامج حافز وضع على نفسه اتفاقية خدمات العميل، والتي تشترط الرد على العميل خلال 90 يوما. 

وبالنسبة لإمكانية القضاء على مشكلة "السعودة" الوهمية، أوضح آل معيقل أن ذلك يتم من خلال التعاون والتنسيق بين الجهات المسؤولة والمواطنين، مؤكدا وجود شكل كبير من التنسيق والتكامل مع وزارة العمل ومؤسسة التأمينات الاجتماعية لإغلاق كل الثغرات التي ينفذ منها ضعاف النفوس ويطبقون ما يسمى بالسعودة الوهمية.

وأكد أنه تم تطبيق مجموعة من الإجراءات للقضاء على هذه المشكلة، كما سيتم تطبيق إجراءات أخرى من شأنها أن تنهي تماما هذه المشكلة.