EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

أوضاع المتقاعدين في المملكة

المتقاعدون السعوديون

المؤسسة العامة للتقاعد

دراسة سعودية تشير إلى أن 63% من المتقاعدين لا يملكون مساكن، 54% من المتقاعدين لديهم مشكلات مالية نتيجة زيادة الفرق بين الدخل الشهري وحجم الإنفاق، 40% من المتقاعدين يعملون بعد التقاعد لتحسين الدخل.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 ديسمبر, 2011

ناقشت حلقة يوم الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون أول 2011 من البرنامج أوضاع المتقاعدين السعوديين، واستضافت الحلقة كلا من: عبد الله العجاجي- نائب محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، وجمال العجاجي- مساعد محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للشؤون التأمينية.

وكان معهد الإدارة قد أعد دراسة تتضمن أرقاما خطيرة حول المتقاعدين، حيث تشير نتائجها إلى أن 63% من المتقاعدين لا يملكون مساكن، 54% من المتقاعدين لديهم مشكلات مالية نتيجة زيادة الفرق بين الدخل الشهري وحجم الإنفاق، 40% من المتقاعدين يعملون بعد التقاعد لتحسين الدخل، 140 ألف من المتقاعدين يتقاضون رواتب تقاعدية دون 2000 ريال، 53% من المتقاعدين أعمارهم ما بين 51 إلى 60 سنة، 45% من المتقاعدين يعولون أسر ما بين 5 إلى 10 أفراد، 35% من المتقاعدين يعولون من 10 إلى 15 فردا.

من جانبه، قال عبد الله العجاجي: إن الدراسة المشار إليها دراسة قديمة تم إعدادها قبل 10 سنوات، وأجريت على عينة أقل من 2000 شخص، ونتائجها لا بد أن تشمل جميع المتقاعدين، وبعض الجوانب التي تشملها الدراسة ليس لمؤسسة التقاعد علاقة بها، لافتا إلى أن مؤسسة التقاعد مؤسسة مالية تهتم بتنظيم شؤون المتقاعدين، بحكم نظام الاشتراكات وتصرف المعاشات والتعويضات بموجب النظام.

وأضاف العجاجي أنه إذا كان هناك نقص في المعاش التقاعدي فإن ذلك يرجع أساسا إلى المعامل الذي سوّى عليه الشخص معاشه، وهو في هذه الحالة الراتب الأساسي للموظف، وقد يكون تدني المعاش سببه أساسا تدني الراتب الوظيفي، إضافة إلى أن المعاش يرتبط بمدة الخدمة في الوظيفة، لافتا إلى عدم وجود سقف عمري معين يتم على أساسه التعيين، وبالتالي قد يخرج الموظف على المعاش ومدة خدمته قليلة إلا أنه يحصل على الحد الأدنى من الراتب التقاعدي الذي يصل إلى 1985 ريالا.

 وأشار إلى أن شخصا يستحق المعاش سواء ببلوغ سن التقاعد أو العجز أو الوفاة فإنه يستحق الحد الأدنى من الراتب التقاعدي، مهما كانت مدة خدمته، لافتا إلى أن ما تثيره الصحافة بخصوص الحد الأدنى للأجور خارج عن اختصاصات المؤسسة العامة للتقاعد؛ لأن المؤسسة لا تملك أموالا ولكنها تصرف الرواتب التقاعدية حسب اشتراك الموظف.

 وبالنسبة لإشكالية رواتب العسكريين، خاصة أن معظم راتبهم يكون على هيئة بدلات، وبالتالي عند خروجه على المعاش يكتشف أن معاشه قليل جدا بالنظر إلى راتبه الذي كان يحصل عليه أثناء خدمته، وأوضح عبد الله العجاجي أن المؤسسة لا تنازع مع أحد من أجل زيادة رواتب الموظفين أو تتدخل من أجل ضم البدلات إلى الراتب الأساسي، لافتا إلى أن المؤسسة ترى ضرورة تحصيل الاشتراكات التقاعدية على البدلات أيضا لحل هذه الإشكالية، أو أن يتم تحديد الاشتراكات على البدلات الثابتة كخل آخر لحل الإشكالية.

 بالنسبة للتأمينات الاجتماعية والحد الأدنى الخاص بها أوضح جمال العجاجي أن الحد الأدنى وصل إلى 1897 ريالا، ويشمل المعاش الأساس 1725 ريالا، إضافة إلى بدل غلاء المعيشة ونسبته 10%، لافتا إلى أن البدلات التي تحسب على رواتب الموظفين في القطاع الخاص لا يتم حسابها ضمن اشتراكات التأمينات.