EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

أموال مصلحة الزكاة والدخل ومصادر إنفاقها داخل المجتمع

تحدثت حلقة يوم الأحد 12 ديسمبر/كانون الأول 2010 من البرنامج عن مصلحة الزكاة والدخل، وعن السر وراء الفجوة بين ما تحصِّله المصلحة من أموال الزكاة والمفروض أن يتم تحصيله فعليًّا، وكيفية التعامل مع بعض أصحاب الأعمال والمحلات التي تغلق لسنوات، وكيفية تحصيل أموال الزكاة والدخل من هذه الفئات، وفقًا لرسائل نصية وردت إلى أسرة برنامج "الثانية مع داود".

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

أموال مصلحة الزكاة والدخل ومصادر إنفاقها داخل المجتمع

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 ديسمبر, 2010

تحدثت حلقة يوم الأحد 12 ديسمبر/كانون الأول 2010 من البرنامج عن مصلحة الزكاة والدخل، وعن السر وراء الفجوة بين ما تحصِّله المصلحة من أموال الزكاة والمفروض أن يتم تحصيله فعليًّا، وكيفية التعامل مع بعض أصحاب الأعمال والمحلات التي تغلق لسنوات، وكيفية تحصيل أموال الزكاة والدخل من هذه الفئات، وفقًا لرسائل نصية وردت إلى أسرة برنامج "الثانية مع داود".

كما ناقشت الحلقة كذلك وجود بعض العائلات الفقيرة رغم ارتفاع أرقام أموال الزكاة التي يتم تحصيلها، والتي تصل إلى نحو 8 مليارات ونصف المليار ريال سنويًّا.

وطرح الإعلامي داود الشريان مقدِّم البرنامج كذلك مسألة كيفية تعامل مصلحة الزكاة والدخل مع الشركات والمؤسسات الصغيرة والاشتراطات التي تضعها المصلحة على هذه الشركات قبل إعطائها رخصة مزاولة أيٍّ من نشاطاتها، وعن مشكلة الوعي بدور مصلحة الضمان الاجتماعي، وقضية وجود ميزانيتَيْن لدى الشركات والمكلفين: واحدة تقدَّم إلى المصلحة، والثانية -وهي التي تتضمَّن أرقامًا صحيحة وحقيقية- يتم الاحتفاظ بها لدى الشركة.

من جانبه، أوضح إبراهيم بن محمد المفلح مدير عام مصلحة الزكاة والدخل، أن عملية تحديد وعاء الزكاة تختلف عما تطرحه وسائل الإعلام والصحافة، لافتًا إلى أن الزكاة لها طريقة محددة للحساب، وتفرض على صافي الوعاء، مشيرًا إلى أن وعاء الزكاة يأخذ رأس المال والاحتياطيات والأرباح وما إلى ذلك من مخصصات، ويخصم منه الأصول الثابتة والخسائر ومصاريف التشغيل الداخلية.

وأضاف أن صافي الوعاء هو ما يُضرَب في 2.5% حتى يتم تحصيل الزكاة بمعاييرها الشرعية، ومن ثم ما تحصِّله المصلحة قريب جدًّا من الواقع، مؤكدًا أن معظم إيرادات المصلحة من كبار المكلفين بالنسبة إلى مصلحة الزكاة، ودائمًا ما تكون حساباتهم صحيحة ودقيقة ومراجعة من قِبَل المحاسبين القانونيين.