EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

أطفال النزاع الأسري.. قضايا مأساوية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أطفال النزاع الأسري ضحايا للخلافات والطلاق بين الوالدين، ما يترتب عليه تعرضهم للعنف والتحرش الجنسي، الأمر الذي يتطلب معه تدخل الجهات المعنية لسن القوانين ووضع حل لهذه القضايا.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

أطفال النزاع الأسري.. قضايا مأساوية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 18 أبريل, 2012

فتحت حلقة يوم الأربعاء 18 إبريل/نيسان 2012 من البرنامج نقاشا حول قضية أطفال النزاع الأسري، واستضافت الحلقة كل من د. موضي الزهراني -مشرفة وحدة الحماية الاجتماعية بمنطقة الرياض بوزارة الشؤون الاجتماعية- والعقيد معن اليوسف، عضو سابق في لجنة الحماية الأسرية في منطقة الرياض.

واستقبلت الحلقة اتصالات من ذوي أطفال النزاع الأسري لشرح حقيقة معاناتهم، ونوعية التجاوزات التي يتعرض لها أبناؤهم، والتي تدور حول التعنيف الأسري والتحرش الجنسي، وما هو موقف القضاء من الشكاوى التي يتقدم  بها ذوي المشكلة خاصة مع تكرار تعرض أبنائهم لمثل هذه النوعية من التجاوزات رغم تقدمهم بالشكوى.

وتطرقت الحلقة أيضا إلى دور لجان الحماية الأسرية في التعاطي الإيجابي مع هؤلاء الأطفال وتوفير الدعم والحماية اللازمة لهم، وناقشت الحلقة كذلك دور وزارة الشؤون الاجتماعية في التعامل مع مثل هذه النوعية من القضايا، ونوعية الدعم والمساندة التي يقدمونها للأبناء الضحايا أو للوالدين، والشيء الذي تطلبه لجان الحماية حتى تؤدي دورها على أكمل وجه، ودرجة التعاون والتنسيق بينها وبين الجهات المعنية في المملكة برعاية أطفال النزاع الأسري.

وطالبت الحلقة بضرورة توفير بطاقة عائلية للمرأة المطلقة مثبت فيها بياناتها وبيانات أبنائها حتى تتمكن من ممارسة دورها الطبيعي تجاه أبنائها من دخول للعلاج في المستشفيات، أو التقديم في دور الحضانة، وغيرها كثير من الأمور الاجتماعية المهمة، خاصة مع تحكم بعض الرجال في مصير مطلقاتهم وعدم إعطائهم أية أوراق ثبوتية حول أبنائهم.