EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

أسباب انقطاع المياه المتكرر في محافظة جدة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

انقطاع المياه المتكرر في جدة، ما هي أسباب هذه الظاهرة، وما هي الحلول التي تقدمها شركة المياه الوطنية والمؤسسة العامة لتحلية المياه لمواجهة هذه المشكلة، قضية ناقشها الشريان في "الثانية مع داود".

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

أسباب انقطاع المياه المتكرر في محافظة جدة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 مارس, 2012

مشكلة انقطاع المياه في محافظة جدة أسبابها والحلول المقترحة لمنع تكرارها وتحولها إلى ظاهرة، كانت هذه القضية محور حلقة الاثنين 19 مارس/آذار 2012م من برنامج "الثانية مع داود".

وناقشت الحلقة مشكلة تسريبات المياه، وهل الأمر يرجع إلى سوء البنية التحتية أم إلى نظام سيئ في إدارة شؤون المياه بالمحافظة؟، وما هو دور شركة المياه في حل هذه المشكلات وحجم الأموال التي أنفقت للقضاء على هذه المشكلة، وما هو دور مؤسسة التحلية والصيانة في مواجهة المشكلة، وكذلك دور المستهلكين في مواجهة هذه المشكلات.

واستضافت الحلقة المهندس عبد الله العساف -مدير شركة المياه الوطنية بجدة، والمهندس محمد الغامدي  -مدير التشغيل والصيانة بالساحل الغربي بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة.

وأكد العساف أن نسبة التحسن في الوضع المائي في جدة وصلت إلى 70%، وأن هناك 70% من الضخ المستمر للمياه، لافتًا إلى أن المشكلة الأخيرة ظهرت نتيجة أعمال الصيانة، مشيرًا إلى أن شركة المياه الوطنية في جدة تتابع المشكلة على مدار اليوم وتتلقى شكاوى المواطنين والمقيمين على مدار الـ24 ساعة.

مشكلة الأحياء الجنوبية

وأضاف أن مشكلة المياه في الأحياء الجنوبية ترجع إلى أنه لا يمكن ضخ المياه بالنسبة نفسها التي يتم بها ضخ المياه في الأحياء الشمالية، مرجعًا ذلك إلى أن خزانات الأحياء الجنوبية صغيرة، والسبب الثاني أن قطر الأنابيب الموجودة في الموقع صغير وهناك مشروع لاستبدالها، ما قد يتسبب في حدوث طفوحات زائدة، وتحاول الشركة موازنة الأمور لحل المشكلة.  

وأشار إلى أن الشركة أنفقت أكثر من 100 مليون ريال دفعة أولى لحل مشكلات شبكات المياه في جدة، وسيتم تخصيص 150 مليون ريال هذا العام لإصلاح الانكسارات والأعطال، وهذه الإصلاحات وفرت نسبة هدر من 40% إلى 18%.

وأضاف العساف أن زيادة إنتاج المياه المحلاة ساهم في حل مشكلة الانقطاع المتكرر للمياه في جدة، لافتًا إلى أن نسبة المياه المحلاة زادت من 600 ألف إلى مليون لتر/مكعب ساهمت بشكل كبير جدًّا في حل مشكلة الانقطاع.

أما المهندس الغامدي، فقد أكد أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة منذ أن أُنشأت، وهي تعمل على إنشاء محطات مستمرة في كافة مدن المملكة، لافتًا إلى أن المؤسسة تنتج نحو 3 ملايين لتر/مكعب من المياه يوميًّا على مستوى المملكة.

6 أشهر للصيانة

ووصل عدد المحطات إلى 27 محطة في الشرق والغرب، وهذه المحطات تنتج المياه والكهرباء، وفي منطقة مكة المكرمة وصل حجم إنتاج المياه المحلاة إلى قرابة مليون و700 ألف لتر/مكعب يوميًّا، مليون متر مكعب منها إلى مدينة جدة وحدها.

وأضاف أن العام المقبل سيشهد دخول محطة تحلية لجدة بقدرة 240 ألف لتر مكعب، ليصل إجمالي المياه المحلاة في مدينة جدة إلى مليون و240 ألف لتر مكعب.

وأرجع الغامدي مشكلة الانقطاع على الرغم من هذه الأرقام الكبيرة من إنتاج المياه المحلاة، إلى وجود خطط للصيانة التي لا يتم تنفيذها إلا في حدود 6 أشهر فقط من العام، بالنظر إلى الفترة الحرجة التي تمر بها منطقة المكرمة، والتي تبدأ قبل رمضان بشهرين وتستمر حتى نهاية موسم الحج.